Revue de presse des principaux journaux Marocains

Art & Culture

تصوير خمس حلقات من “متألقات”

24.06.2018 - 00:05

البرنامج يقدم “بروفايلات” جديدة لنساء متميزات

انتقلت أسماء بلفاسي، معدة ومقدمة برنامج «متألقات» إلى عدة مدن منها تطوان وسطات من أجل تصوير حلقات جديدة ضمن الموسم الثالث منه، والتي تخصص لنساء رائدات في مجالات مختلفة.
وحلت أسماء بلفاسي رفقة الطاقم التقني إلى تطوان لتصوير حلقة عن امرأة تتميز بمسارها المنفرد، حيث استطاعت أن تثبت ذاتها في المجال البيئي باختراعها نظاما إيكولوجيا لتدوير النفايات.
«جرى تصوير الحلقات الخمس من «متألقات» بشكل مكثف خلال رمضان تقول بلفاسي، وذلك استعدادا لبثها قريبا».

وحلت بلفاسي رفقة الطاقم التقني بسطات، لتسليط الضوء على مسار متميز لامرأة فقدت نعمة البصر، وتزوجت من رجل فاقد للبصر كذلك، لكنها استطاعت أن تنجح في حياتها المهنية والخاصة، فهي أم لأربعة أبناء وأكبرهم يتابع دراسته في كلية الطب، كما تحضر حاليا رسالتها لنيل شهادة الدكتوراه.
ولم تخف أسماء بلفاسي أن ظروف التصوير تعتبر صعبة، خاصة أنها تزامنت ويتطلب الأمر التصوير في أوقات مختلفة من اليوم وحتى بعد الإفطار، مضيفة أن فريق البرنامج يحاول جاهدا التغلب عليها، سيما أن الهدف الرئيسي هو تقديم منتوج تلفزيوني جيد.

وفي إطار الموسم الثالث من البرنامج ذاته، سبق أن أنجزت أسماء بلفاسي خمس عشرة حلقة تعنى بالنساء الرائدات في كل المجالات، والتي عرفت غنى وتنوعا على مستوى «بروفايلات» النساء اللواتي خصصت لكل واحدة منهن حلقة لتسليط الضوء على مساراتهن في مجال اشتغالهن. وحاولت بلفاسي خلال الموسم الحالي الابتعاد عن الحواضر خلافا للموسمين السابقين، إذ أعطيت أهمية كبرى للنساء الرائدات في عدة مجالات في المدن، إذ انتقلت إلى مدن ومناطق للمرة الأولى منها أوسرد ومنطقة دادس. ومن جهة أخرى، فإن البرنامج خصص في الموسم الثالث حلقات لتقديم نماذج نساء مهاجرات بإسبانيا استطعن أن يثبتن ذواتهن في مجالات متعددة في أرض المهجر، كما وقفت عند أبرز الصعوبات والتحديات التي واجهنها. جدير بالذكر أن أسماء بلفاسي قدمت منذ التحاقها بقناة «الأولى» برنامج «صباح سعيد»، إلى جانب العمل في قسم الأخبار وتقديم النشرة الرئيسية للفترة المسائية، والتي اكتسبت من خلالها تجربة كبيرة.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles