Revue de presse des principaux journaux Marocains

Art & Culture

موازين … العيطة تجلب جمهورا غفيرا لمنصة سلا

27.06.2018 - 18:02

 

حج جمهور غفير إلى منصة سلا، أمس الثلاثاء، لحضور حفل متميز أحياه نجم العيطة حجيب، رفقة خديجة أطلس والشاب مهدي ولد حجيب، الذين ألهبو حماس جمهور المنصة خلال اليوم الخامس من مهرجان موازين- إيقاعات العالم ( من 22 إلى 30 يونيو).

وقدم سفير العيطة بدون منازع، حجيب، فور اعتلائه المنصة، عرضا استثنائيا أوفى بكل الوعود وألهب حماس الجمهور الغفير، حيث أدى باقة من أشهر أغانيه، تراوحت بين المقاطع الهادئة والمقاطع الصاخبة.

وتفاعل الجمهور بكل تلقائية مع نجمهم المفضل، حيث رددوا معه أغانيه المستوحاة من ريبرتواره الغني والتي يعرفونها عن ظهر قلب، من مقاطعه ذات الصيت الذائع إلى كلاسيكيات فن العيطة.

وبالإضافة إلى الجمهور الغفير، كان حجيب مرفوقا بأوركيسترا حيوية أدت مهمتها بنجاح، حيث رقص على إيقاعاتها رواد المهرجان ولم تترك لهم أية لحظة لأخذ قسط من الراحة. وبدأت الأمسية الغنائية بأجواء مفعمة بالرومانسية، مع نجمة الأغنية الأمازيغية، خديجة أطلس، حيث أدت ” لبؤة الأطلس” الأغنية الشهيرة (إيناس إيناس) التي قامت بتسجيلها مع الراحل محمد رويشة، ولقيت الأغنية استحسانا كبيرا من طرف الجمهور.

قامت خديجة أطلس بتأدية توليفة أمازيغية في قمة الروعة، آخذة الحاضرين في جولة بين قمم الأطلس الشامخة دامت قرابة الأربعين دقيقة.

وقبل أن تترك المنصة لوجه من الوجوه الجديدة في فن العيطة، مهدي ولد حجيب، دعت خديجة أطلس، شاب من الجالية المغربية المقيمة ببرشلونة، زيد العزيزي، لمرافقتها في تأدية باهرة لأغنية الراي ذات الصيت الذائع، “صحاب البارود”.

وفي انتظار حجيب، اعتلى المنصة مهدي ولد حجيب، الذي رغم صغر سنه أبهر الجمهور بأدائه الحيوي والنشيط، لباقة من الأغاني الشعبية والكلاسيكية لفن العيطة، إرضاء لمحبيي هذا النوع الموسيقي.

وألهب مهدي ولد حجيب المنصة، رفقة أوركيسترا تضم موسيقيين موهوبين، بفضل حيويته وشخصيته المرحة.

وتندرج هذه الأمسية، في إطار الحفلات العديدة المبرمجة في إطار الدورة الـ 17 لمهرجان موازين- إيقاعات العالم على منصة سلا، المخصصة للأغنية المغربية، والتي أولت مكانة متميزة للتراث الأمازيغي والراي وكناوة، والموسيقى العصرية، والشعبي، والتراث الحساني والأغاني التقليدية الشعبية.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles