Revue de presse des principaux journaux Marocains

Art & Culture

موازين … سمر شعبي حماسي ألهب منصة سلا

28.06.2018 - 12:02

 

في ليلة سمر شعبي بأجواء حماسية استثنائية، قدمت “ديفا” الأغنية الشعبية، رفقة كل من مجموعة عبيدة الرمى والفنان عبد العالي الصحراوي، سهرة فلكلورية مغربية متميزة، في إطار الدورة ال17 لمهرجان موازين – إيقاعات العالم.

وعرفت بداية الحفل، اعتلاء الفنان متعدد المواهب عبد العالي الصحراوي، المسرح، ليقدم للجمهور السلاوي باقة من الأغاني الحسانية الجميلة في جو حماسي وبهيج.

ومن خلال هذا الحفل، الذي عرف تجاوبا كبيرا للجمهور مع الإيقاعات الحسانية، أكد عبد العالي الصحراوي، مكانته المتميزة كسفير للأغنية الحسانية.

بعد الاستمتاع بمختارات فريدة من الأهازيج الصحراوية، كان الجمهور السلاوي على موعد مع فرقة عبيدة الرمى، التي نجحت إيقاعاتها السريعة ولوحاتها الفنية الراقصة، في إلهاب الجمهور الكبير الذي حضر خصيصا لمتابعة هذا الحفل.

واستطاعت المجموعة المغربية، عبر تقديم جملة من الأغاني الفلكلورية الأكثر شهرة، وعلى رأسها أغنية “باغي نعمر الدار”، أن تلهب منصة سلا وجمهورها الغفير، الذي تجاوب بحماس كبير مع مختلف الأغاني التي قدمتها المجموعة.

وفي مفاجأة متميزة، زادت من حماس الجمهور، رافق مجموعة عبيدة الرمى، قارعو طبول وراقصات من السنغال، في مزج فريد بين الإيقاعات المغربية والإفريقية.

وبلغ الحفل أوجه، باعتلاء الفنانة المغربية المتميزة، نجاة عتابو، منصة سلا. تصفيقات حارة وزغاريت متواصلة، ترحاب ولا أروع، ذاك الذي خصصه الجمهور السلاوي ل”ديفا الأغنية الشعبية” التي التقت في أجواء احتفالية مع محبيها.

منذ دخولها، والظهور فوق المنصة ، امتلكت عتابو المسرح بصوتها الأطلسي، وحضورها المتميز، ورقصاتها العفوية، التي دفعت الجمهور إلى مشاركتها الرقص والغناء بشكل تلقائي في تجاوب فني متناسق بين هذه الفنانة والجمهور.

بأدائها لأشهر أغانيها مثل “هادي كذبة باينة”، و”جوني مار”، و”المدونة”، و “مالي أنا ما عندي زهر”، بالإضافة إلى كشكول أمازيغي متميز، استطاعت نجاة عتابو أن تأسر الجمهور الحاضر، الذي تفاعل مع ما قدمته له من مختارات غنائية.

“سيادي والقلب بغاكم”، هكذا ودعت الديفا جماهيرها، التي بدت حزينة لانتهاء الحفل، على أمل عقد لقاء جديد مع محبوبته عتابو.

نجاة عاتبو لم تكتف بالغناء بل برعت أيضا في مجال التلحين وكاتبة الكلمات الخاصة بأغانيها ، بلغت شهرة وشعبية كبيرين بفضل موهبتها منذ سنوات الثمانينات، وأكثر أغانيها شهرة أغنية ” هادي كدبة باينة”، والتى اخذ منها جزء لأغنية غالفانيز لذا تشيميكال براذرز. وقد بيع من ألبومها الأول “جوني مار” 500 ألف نسخة.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles