Revue de presse des principaux journaux Marocains

Art & Culture

لم أستغلل الفنانة صباح

30.06.2018 - 18:02

رويدا قالت إن حصولها على كلمات في المستوى شرطها لأداء أغنية مغربية
كشفت الفنانة السورية رويدا عطية، بعض تفاصيل مشاركتها في مهرجان موازين ايقاعات العالم، في دورته الحالية، مؤكدة أنها سعيدة بهذه التجربة وبلقاء الجمهور المغربي. وتحدثت عطية في حوار خصت به «الصباح»، عن رأيها في الأغنية المغربية وشروطها لأداء عمل مغربي. في ما يلي تفاصيل الحوار:
> ماذا تعني لك المشاركة في مهرجان موازين لأول مرة في مسارك الفني؟
> تعني لي الشيء الكثير، باعتبار أنه من أكبر المهرجانات في العالم العربي، وحتى في العالم أيضا. من أجل ذلك أتقدم بالشكر لكل الساهرين على تنظيم موازين، والذين وضعوا في رويدا عطية الثقة لتكون من بين الفنانين الذين أطلوا على الجمهور المغربي، وسعيدة أنني ألتقي جمهور المهرجان لأول مرة.

> ما هو رأيك في الأغنية المغربية وفي ما حققته خلال السنوات القليلة الماضية؟
> صارت للأغنية المغربية مكانة مهمة، إذ استطاعت تجاوز الحدود ووصلت الى منطقة الشام وإلى مناطق أخرى. كما أن الفنانين المغاربة صار لهم حضور بارز في الساحة الفنية العربية وهذا شيء جيد.

> هل هذا يعني أنه من الممكن أن تقدمي أغنية باللهجة المغربية؟
> لم أتخذ القرار النهائي في هذا الموضوع، سيما أنني أحرص، قبل أداء أي أغنية بلهجة غير لهجتي، أن آخذ بعض النقط بعين الاعتبار، حتى تكون خطوتي ناجحة.

> ما هي هذه النقط؟
> أن تكون الكلمات في المستوى وهادفة وليست «هابطة»، وموضوع العمل لائق، وذلك لأنني سأكون سعيدة بتقديم عمل مغربي يليق بالجمهور المغربي المحب للفن، وغيره لن أقبل به أبدا.

> بعد تسع سنوات من الغياب عن عالم الألبومات، تعودين بعمل جديد، ما هو سبب هذا الغياب؟
> غبت عن سوق الألبومات فقط، لكن طيلة هذه المدة، طرحت مجموعة من الأغاني سينجل والتي حظيت بنجاح مهم. هذا الوضع يعيشه العديد من الفنانين، باعتبار أن طرح الألبوم لم يعد فكرة جيدة، ولا يحقق الكثير من الانتشار، وذلك بسبب توفر تطبيقات لتحميل الأغاني مجانا. وفي المقابل، فكرت في طرح ألبوم غنائي، بعدما لاحظت أنني قدمت أغاني سنجل كثيرة، وأنه حان الوقت لطرح ألبوم غنائي، يتضمن بعض الأعمال التي حظيت بنجاح كبير ولاقت اعجاب الجمهور مع إضافة أغان أخرى جديدة.

> هل تزعجك المنافسة التي تعرفها الساحة الفنية؟
> حتى أكون واضحة، سوق الألبومات الغنائية لا يعرف أي منافسة. ومن جهة أخرى، لم يكن وراء فكرة طرح ألبوم غنائي، تحقيق الربح المادي، إنما لتجميع الأعمال التي سبق طرحها، وحتى يكون أرشيفي الفني، يتضمن ألبوما غنائيا.

> اخترت أداء آخر أعمالك قبل طرحها، على منصة موازين، ماذا يمكن القول عن هذه الأغنية؟
> هي أغنية تحمل عنوان «تعال»، تكلف بتلحينها حسان عيسى، وتوزيعها علاء حمودة، وآمل أن تنال إعجاب الجمهور المغربي، سيما أنها باللون الكلاسيكي، الذي قدمته في بداياتي الفنية، وكان السبب لأصل إلى فئة من الجمهور. سأشرع خلال الأسابيع المقبلة في تصوير أول مشاهد فيديو كليبها.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles