Revue de presse des principaux journaux Marocains

Art & Culture

تهمة النصب تلاحق منتج “المجدوب”

06.08.2018 - 15:02

الوالي قال إنه تهرب من دفع مستحقاتهم واختفى ويدين يحمل مدير «دوزيم» المسؤولية

عادت المشاكل التي عرفها مسلسل “المجدوب”، إلى السطح، بعدما وجه الممثل المغربي هشام الوالي، مرة أخرى، اتهامات مباشرة لمنتج العمل التلفزيوني، بالنصب على فريق العمل من تقنيين وممثلين وغيرهم. وقال الوالي إن الممثل والمنتج مصطفى يدين، نصب على المشاركين في المسلسل، الذي بث قبل سنوات، ورفض دفع مستحقاتهم المالية، وتهرب من الأمر، دون أي مبرر، رغم مطالبته، أكثر من مرة، بدفع ما في ذمته.

وخرج الوالي، الذي التحق، أخيرا، بعالم الإخراج ووقع فيلما قصيرا، عن صمته، في الوقت الذي اكتشف فيه أن المنتج يدين، عاد إلى الساحة، مرة أخرى، بعد غياب طويل، ويعيش حياته بشكل طبيعي، علما أنه مباشرة عقب الانتهاء من تصوير المسلسل، اختفى عن الأنظار، رافضا الرد على الاتهامات الموجهة إليه من فريق العمل.

وفي سياق متصل، نشر هشام الوالي، تدوينة على صفحته على “فيسيوك”، كشف فيها بعض تفاصيل عملية النصب التي تعرض لها على يد منتج “المجدوب”، تفاعل معها العديد من المتابعين، إذ جاء فيها “بعد سنتين من التصوير في الصويرة ومراكش، جمع منتج سلسلة “المجدوب” لحصيصة”، واشترى سيارة رباعية الدفع جديدة وافتتح مخبزة في حي راق بالبيضاء وختمها بحجة أبعدته عن الأنظار وعن الاحتجاجات، وبعد غياب عشر سنوات ظهر بلوك بريء”، علما أن الوالي أرفق تدوينته المثيرة للجدل، بصورة للمنتج.

وأضاف الوالي “لا أشكك في توبته ولكن كنت أتمنى من الأخ يدين بأن يعتذر على الأقل من ضحاياه الكثر وبأنه أخذ أموال الناس بغير حق هو إثم عظيم ويعد من أكبر الكبائر ومن يأكل أموال الناس بالباطل أسي مصطفى فهو يقيم حجابا بينه وبين ربه”.

وختم تدوينته برسالة وجهها لمصطفى جاء فيها “أخي مصطفى سأسامحك إذا هاتفتني وطلبت الاعتذار آنذاك سأنسى ما سببته لي من أضرار مادية ومعنوية. فعل بسيط سيريحني ويريحك وأظنه سيريح الكثيرين أنتظر مكالمتك”.

من جانبه، رد مصطفى يدين، على الاتهامات الموجهة إليه، قبل أن يحمل في حديثه “الصباح”، مسؤولية عدم توصل بعض الممثلين والتقنيين، بمستحقاتهم المالية، لسليم الشيخ، مدير القناة الثانية “دوزيم”.

وقال يدين، الذي اضطر، على حد تعبيره، إلى الابتعاد عن الساحة الفنية، بعد المشاكل التي عرفها مسلسل “المجدوب”، وإعلان شركته إفلاسها، إنه خلال اجتماع عقده مع مدير القناة، وبحضور عدد من الأطراف، تعهد الشيخ بدفع مستحقات بعض أعضاء فريق العمل، مؤكدا أن أغلب الذين شاركوا في العمل، توصلوا بأجرهم، باستثناء فئة قليلة.

وكشف المتحدث ذاته، أنه بعد تدخل مدير القناة، والعهد الذي قدمه، أكمل تصوير العمل بشكل طبيعي “كان على الذين لم يتوصلوا بمستحقاتهم أن يتصلوا بالقناة، وألا يوجهوا إلي الاتهامات”، يقول يدين قبل أن يضيف أنه لا يتحمل المسؤولية، وأن القناة من عليها دفع مستحقات بعض أعضاء الفريق.

وعاش فريق عمل سلسلة “المجدوب”، والتي عرضت على القناة الثانية “دوزيم”، قبل سنوات، مشاكل كثيرة خلال المرحلة الأولى من التصوير، دفعت بعض الممثلين، منهم محمد مجد، ومحمد بسطاوي، وعائشة ماماه، إلى دق باب مسؤولي القناة، قبل أن تظهر مشاكل أخرى، بين المنتج مصطفى يدين والمخرجة فريدة بورقية والقناة الثانية، أفضت إلى إحالة المسلسل على اللجنة القانونية للقناة الثانية وإلى التهديد بعدم استكمال المسلسل الذي خصصت له ميزانية قدرت بـ 900 مليون سنتيم، قبل أن ترسل القناة فريقا تقنيا داخليا إلى فضاء التصوير للوقوف على عملية إتمام التصوير.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles