Revue de presse des principaux journaux Marocains

Art & Culture

ميريام بالمغرب لتصوير كليب

04.09.2018 - 21:01

النجمة اللبنانية اختارت أكادير لتقديم أغنيتها الجديدة

علمت “الصباح” أنه بعد الضجة التي أثارتهــا المغنية اللبنانية، ميريام فــارس، بسبب إعــلان إصابتهــا بمــرض خطيــر، تستعــد للحضور إلــى المغــرب من أجــل تصــويــر فيــديــو كليب أغنيــة جديدة، سيكون مفاجأة لجمهورها.

وحســب المعلــومـــات التي توصلت بها “الصباح”، فإن اختيار فريق عمل الأغنية الجديدة، وقع علــى اكادير لتصوير مشــاهد فيـــديو كليب الأغنيــــة التي يتــوقع أن تكــون بالدارجــة المغربيــة، وذلك لأن ميــريام تحــدثت فــي خــــرجات إعـــلاميــة كثيــرة، عــن رغبتهــــا الكبيــرة، فــي العــودة إلى الســاحة الفنيــة بأغنيــة مغربيــة مميزة.

وكشفت المصــادر ذاتهــا أنها ما زالت تضع اللمسات الأخيرة على الأغنية التي اختارت أن تصورها بالمغرب، مشيرة إلى أنها ستكون جاهزة خلال الأيــام المقبلــة، حتــى يتمكن فريق العمل من شد الرحــال إلى أكــادير لتصوير المشاهد.

وأوضحت المصادر ذاتها أن ميريام فارس تواصلت، مع مجموعة من صناع الأغنية المغربية، للحديث عن تفاصيل عملها الجديد، إذ يتوقع اتفاقها جمعها مع بعضهم لتنفيذ الخطوط العريضة للأغنية الجديدة.
وسبق أن استعانت ميريام بفن كناوة في عملها “تلاح”، والذي طرحته باللهجة المغربية، وحظي بنجاح كبير، وهو الأمر الذي جعلها تعلن استعدادها للغناء من جديد باللهجة المغربية.

كما اختارت ميريام فارس، حسب ما أكدته مصادر مطلعة، إطلاق ألبومها الغنائي الجديد من المغرب، والذي يتوقع أن يتضمن عددا من الأغاني المغربية، انتهت من تسجيل معظم أغانيه.

ومن الممكن أن يتضمن الالبوم، أغنية، جاء في تقارير إعلامية، أنها انتهت من تسجيلها، وهي باللهجة المصرية، تحمل اسم “خليني احكيلك”، من ألحان الفنان رامي جمل فيما وزعهــا مــوسيقيا أحمـد عبد السلام.

يشــار إلى أنه بعد الإعلان عن تعرض ميريام فارس لأزمــة صحية خطيرة هددت حياتها، روج البعــض أنها تعاني سرطــان الــدم، فيما تحدث البعض الآخر عن أنهــا تعاني مرضا نادرا لا علاج له، لكن حقيقة الأمر أن أزمة ميريام فارس الصحيـــة بدأت حوالي سنتين، وذلك بسبب تسمـــم غــذائي وإصابتها بجرثومة السالمونيلا، يتطلب التخلص منها سنوات طويلة، سيما أنها اصيــبت بهــا خلال الفترة التي كانت فيها حاملا بابنها الوحيد، وأنها شددت على الحفاظ على جنينها، دون إجهاضها.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles