Revue de presse des principaux journaux Marocains

Art & Culture

إبعاد لمجرد من جوائز “أفريما”

06.09.2018 - 15:02

حذف اسمه بشكل رسمي بسبب اتهامه في قضية الاغتصاب

قررت إدارة تظاهرة “أفريما” بشكل رسمي حذف اسم الفنان سعد لمجرد من القائمة الرسمية لجوائز الموسيقى الإفريقية أياما قليلة بعد اتهامه في قضية اغتصاب فتاة تعد الثانية في فرنسا.
وأكدت مصادر إعلامية أنه تم حذف اسم سعد لمجرد من قائمة المنافسة على لقب أفضل مطرب في إفريقيا لسنة 2018، معتبرة أن القرار يشكل صدمة له، سيما أنه يعد واحدا من أقوى المتنافسين على اللقب.

ووقع الاختيار على الفنان سعد لمجرد قبل حذف اسمه من قائمة الترشيحات للتنافس على ثلاث جوائز وهي “أفضل مطرب في إفريقيا”، و”أفضل أغنية في إفريقيا” عن أغنيته “كازابلانكا”، وأيضا “أفضل فنان عن عمل فني في شمال إفريقيا”.

واتخذ قرار إبعاد الفنان سعد لمجرد من المنافسة في التظاهرة، التي تحتفي بأبرز الأسماء في عالم الفن وتمنح جوائز تعد الأهم على صعيد القارة الإفريقية، وذلك بعد اتهام فتاة فرنسية له باغتصابها في سان تروبي.

وما زال سعد لمجرد منذ أيام يعيش على وقع التهمة الأخيرة بعد التحقيق معه حول اتهام الفتاة له باغتصابها، كما استفاد من “السراح المشروط” مع حرمانه من مغادرة الأراضي الفرنسية نهائيا، وتم سحب جواز سفره حتى انتهاء التحقيقات.

يشار إلى أن تظاهرة “أفريما” تختار ضمن جوائزها أفضل مطرب وأفضل مطربة وأفضل أغنية وأفضل دي جي وأفضل عمل فني موسيقي كل عام على مستوى إفريقيا شمال وغرب وجنوب إفريقيا.

ويتم التصويت للحصول على جوائز تهم تصنيفات متعددة لفائدة الفنانين، ويتم ذلك من خلال موقع إلكتروني يحدد لهذا الغرض، والذي يقوم من خلاله جمهور كل فنان بالتصويت لفائدته.

وفاجأ سعد لمجرد جمهوره بطرح عمل غنائي بعنوان “كازابلانكا”، والذي حقق نصف مليون مشاهدة في الساعات الأولى من طرحه، مطلع الصيف الجاري.

جدير بالذكر أنه خلال إحدى الدورات السابقة من تظاهرة “أفريما” تألق أربعة فنانين مغاربة وهم أحمد سلطان وزينة الداودية و”دي دجي فان” وأمين أوب، إذ توجوا بجوائز في أصناف فنية مختلفة خاضوا فيها غمار المنافسة إلى جانب فنانين من عدة جنسيات.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles