Revue de presse des principaux journaux Marocains

Art & Culture

“إف بي إم” في حلة جديدة

08.09.2018 - 18:02

مرميد: البرنامج سيستمر بالأسلوب نفسه مع اجتناب الأسئلة الشخصية

عاد فريق عمل برنامج “إف ب إم”، الذي يبث على قناة “ميدي 1 تيفي”، إلى الاستوديو، استعدادا لموسم جديد، ولاستقبال ضيوف جدد، وذلك بعد تغيير الديكور.

وقال بلال مرميد، معد ومقدم البرنامج، إن ديكور الاستوديو الجديد، والذي سيستقبل فيه ضيوفه خلال الموسم الجديد، معمول بطريقة احترافية، قبل أن يضيف أن البرنامج، ورغم التغييرات التي شهدها الاستوديو، سيبقى بالروح ذاتها وسيقدم بالطريقة نفسها.

وأوضح مرميد في حديثه مع “الصباح”، أن أسلوبه خلال الموسم المقبل، سيعرف بعض التعديلات البسيطة، سيما في الجانب التقني “لكن المضمون لن يتغير، باعتبار أن النتائج المرجوة من البرنامج، تحققت، وربما أكثر مما كان متوقعا، وكل ذلك في ظرف وجيز”، حسب تعبيره.

وعن إمكانية تصوير حلقات احتياطية، قبل انطلاق بث الموسم الجديد، وهو الأمر الذي يلجأ إليه الكثير من معدي البرامج التلفزيونية، قال مرميد، إنه نظرا لتصور البرنامج “لا نقبل بتصوير حلقات احتياطية قابلة للبث”، مشيرا إلى أن فريق العمل، وخلال كل حلقة، يستضيف شخصية أثارت جدلا في الفترة الأخيرة، أو وجدت أنها مناسبة لتخرج في تلك الفترة، وذلك لأنه يؤمن بأن “التسجيل القبلي يقتل مثل هذه النوعية من البرامج”.

وكشف المتحدث ذاته، أنه منذ بداية مساره المهني، سواء من خلال البرامج الاذاعية أو حتى التلفزيونية، لم يسبق له أن قام بتسجيل حلقات قبلية، وذلك لأن الأمر من الممكن أن يكون السبب في فشل تصور برامجه وفشلها “هناك إيجابيات كثيرة لهذه الطريقة، لكن لا أنكر أنها لها سلبيات أيضا، إذ يمكن أن نفاجأ بضيف يرفض الدخول في النقاش، أو شيء من هذا القبيل”.

وتحدث مرميد عن إيجابيات تجنب تسجيل الحلقات القبلية، وذلك في الوقت الذي صار فيه أغلب الأشخاص، يدعمون هذا التوجه، وانفتحوا على النقاش المهني الصرف، مضيفا أن “إف بي إم” لم يكن يوما ولن يكون محلا لطرح أسئلة شخصية، إذ خلال مائة وثمانين حلقة بين الاذاعة والتلفزيون، لم يطرح، مرة واحدة سؤال شخصي رغم حدة النقاش أحيانا.

واسترسل مرميد ” ليس لدي أي مشكل مع طريقة تقديم الآخرين لبرامجهم. كل ما هناك أنني أريد أن أحتفظ بطريقتي، بإيجابياتها وسلبياتها التي نحاول تصحيحها تدريجيا، المهم، هو أن ال “إف ب إم” له أسلوب متفرد، وجمهور خاص وهذا هو المطلوب”، مضيفا أن نسب المشاهدة التي يحققها البرنامج مشجعة، وفي كل موسم هناك جمهور جديد “فرغم اعتماد “إف بي إم”، مبدأ التخصص فهو يجمع فئة من الجمهور الواسع إضافة لجمهور المختصين وهذا أمر كان مقصودا منذ البدايات”.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles