Revue de presse des principaux journaux Marocains

Art & Culture

أوعكي تغني في “جاز شالة”

13.09.2018 - 21:01

التظاهرة الفنية التي تحتضنها العاصمة تنفتح على رموز التراث

ستعلو موسيقى الجاز، مرة أخرى، ابتداء من غد (الأربعاء)، أرجاء موقع شالة التاريخي بالرباط، وذلك عقب انطلاق فعاليات مهرجان “الجاز في شالة»، والذي سيستمر إلى غاية الأحد المقبل.
وسيعود المهرجان في دورته الثالثة والعشرين ببرمجة جديدة، حسب ما أعلنه المنظمون، معتبرين أن النسخة الجديدة ستتميز بهيمنة أسلوب الموسيقى المتجولة، والموسيقى الاحتفالية والشعبية، بما في ذلك موسيقى الجاز مانوش، والسوينغ، وموسيقى العيطة والموسيقى الإفريقية.

فمن بين الأسماء المغربية التي ستحضر الدورة المقبلة من التظاهرة الفنية، حفيظة الحسناوية وولاد بنعكيدة، وحادة أوعكي، وعبد الفتاح الحسيني وادريس نيكري، بالإضافة إلى باري.
وأكد المنظمون أن هدف الرئيسي من المهرجان، والذي يعد من أقدم المهرجانات في المغرب، وأصبح مرجعا على الساحة الموسيقية، وذلك بعدما استطاع توفير مبادلات موسيقية بين ضفتي المتوسط، تعزيز الحوار بين الثقافة المغربية والأوربية عن طريق الموسيقى.

فإضافة إلى الحفلات المنظمة في القلعة التاريخية للشالة، ينظم المهرجان، حسب ما جاء في بيان صحافي، دروسا نموذجية، وحفلات مجانية، ونقاشات ولقاءات حول الارتجال والعلاقة بين الرقص والموسيقى، “دون أن ننسى الموكب الموسيقي الذي سيتجول في المدينة لجعل موسيقى الجاز تشغل وتملأ الفضاء العام، كما يحتوي البرنامج العديد من المفاجآت الأخرى”، حسب تأكيد المنظمين. كما أن اللقاءات الفنية التي تجمع بين الفنانين المغاربة ونظرائهم الاوربيين تعد من بين المحطات القوية من برمجة المهرجان، لأنها تحظى باهتمام كبير من طرف الجمهور المغربي.

ورغم أن “الجاز» فن يستقطب جمهورا خاصا، فقد استطاع في المغرب أن يشد اهتمام الشباب بشكل خاص، وهذا يعد معطى إيجابيا ومشجعا ويؤكد أن هذه التظاهرة حققت حضورها وأثبتت فاعليتها في دعم الانفتاح على جمهور متنوع ومن مختلف الأعمار.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles