Revue de presse des principaux journaux Marocains

Art & Culture

“راديو دوزيم” يستنجد بـ”سويعة في 2″

21.09.2018 - 21:02

ثلاثة فكاهيين شباب ينقلون «قفشاتهم» إلى الأثير لمناقشة مواضيع الساعة

أضاف “راديو دوزيم” برنامجا جديدا إلى شبكة برامجه الخاصة بالموسم الحالي، ويتعلق الأمر بـ”سويعة في 2″، الذي تراهن عليه الإذاعة لرفع نسبة الاستماع إليها.

وتبث الإذاعة البرنامج الفكاهي الجديد، في وقت الذروة، أي كل يوم من الاثنين إلى الجمعة، من الساعة السادسة إلى السابعة مساء، وهو من تقديم الثلاثي الفكاهي أسامة رمزي وعمر فلكي وزهير زائر، الذين استطاعوا فرض أنفسهم، أخيرا، في الساحة الفنية.

وعن فكرة البرنامج الجديد، قال الثلاثي الفكاهي، إن “سويعة في 2″، لا يهدف بالأساس إلى تقديم فقرات فكاهية كوميدية، إنما التطرق إلى مواضيع تشد انتباه الرأي العام والشارع المغربي، لكن بشكل مختلف يغلب عليه طابع المرح.

وأوضح فريق التقديم، أنه في كل حلقة تتم مناقشة موضوع مختلف، من زوايا مختلفة، وذلك في إطار الخروج من الروتين اليومي الذي يفرض على العديد من مستمعي الإذاعة، على أمل أن يحظى البرنامج باهتمام المستمعين وأن يكون في مستوى تطلعاتهم.

واستطاع الثلاثي الفكاهي دخول عالم تقديم البرنامج، وهو الذي اعتبره رمزي وزائر وفلكي، تحديا جديدا في مسارهم الفني، إلا أنهم عازمون، على حد تأكيدهم، أن يكونوا في المستوى المطلوب، سيما أن إدارة الإذاعة، وضعت ثقتها الكاملة فيهم.

ويعد أسامة رمزي، من الفكاهيين الشباب الذين وجدوا لهم مكانا في الساحة الفنية، وذلك مباشرة بعدما ظهر في الجزء الثاني لسلسلة “كبور والحبيب”، إلى جانب حسن الفد، وهيثم مفتاح، والذي بث رمضان الماضي على شاشة القناة الثانية “دوزيم”.

واشتغل رمزي في بادئ الأمر مع فريق عمل السلسلة وذلك ضمن خلية الكتابة، قبل أن يقترح عليه حسن الفد، تقديم شخصية جديدة في السلسلة، وهو الأمر الذي لم يتردد في قبوله.

واشتهر الفكاهي الشاب زهير الزائر بالعروض الكوميدية التي قدمها على منصة مهرجان مراكش للضحك، والذي يشرف على تقديمه المغربي جمال الدبوز. كما كانت له مشاركة كثيرة في مهرجانات بالمغرب وخارجه، علما أنه اشتهر أكثر على مواقع التواصل الاجتماعي، بفضل “السكيتشات” التي ينشرها على صفحاته الخاصة، والتي يتم تداولها بشكل كبير.

يشار إلى أن فرقة “إيموراجي”، التي يقودها عبد العالي لمهر المعروف في الوسط الفني بـ”طاليس”، خاضت التجربة ذاتها على “راديو دوزيم”، في الموسـم الماضي، وقدم أعضاؤها برنامجا كان يحمل اسم “ضحيكة ودكيكة”، وهو البرنامج الذي كان يحظى بنسبة متابعـة مهمة، قبل أن تتوقف إدارة الراديو عن بثه، واختارت الاستعانة بأسماء شابة أخرى.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles