Revue de presse des principaux journaux Marocains

Art & Culture

7 أفلام تتنافس بمهرجان السينما والهجرة

01.10.2018 - 09:02

الدورة السابعة ترفع شعار «السينما في خدمة المهاجر»

انطلقت بوجدة، أول أمس (الأربعاء)، الدورة السابعة للمهرجان المتوسطي للسينما والهجرة، الذي تنظمه جمعية التضامن للتنمية والهجرة، بمشاركة أفلام تنتمي إلى دول متوسطية.
وعقد المنظمون، أخيرا، ندوة صحافية أكدوا خلالها أن هذه الدورة، المنظمة تحت شعار “السينما في خدمة المهاجر”، تندرج ضمن الأنشطة الثقافية التي تحتفل بحدث “وجدة عاصمة للثقافة العربية لعام 2018″، وتحظى بالرعاية الملكية.

وتشارك في المهرجان الذي يختتم بعد غد (الأحد)، سبعة أفلام تمثل دولا من البحر الأبيض المتوسط ستتنافس في المسابقة الرسمية للظفر بالجائزة الكبرى وجائزة لجنة التحكيم وجائزة أحسن سيناريو وجائزة أحسن دور رجالي وأحسن دور نسائي، في حين تضم لجنة التحكيم، التي يترأسها المخرج المغربي عبد الحي العراقي، الجزائرية ليلى أعوج والتونسي محمود جمني والمغربية سعاد خيي والإيطالي فنسينترو كونديرلي والفرنسية آن كلود ليمي.

وقدم المنظمون، خلال ندوة صحافية، المحاور الكبرى لهذه التظاهرة الفنية، سيما الأفلام التي تدخل غمار السباق من أجل الظفر بالجائزة الكبرى. ويتعلق الأمر بأفلام “سيث” للمخرج المغربي حفيظ ستيتو، و”فروست” للمخرج شـــاريناس بارطــــاس من ليتوانيا، و”حياة” للمخرج المغربي رؤوف صباحي، و”زوس” للمخرج البرتغالي بولو فيليب منطيرو، و”رجال من طين” للمخرج المغربي مراد بوسيف، و”القادمون الجدد” للمخرج السوري معن موصللي، و”نوح لا يعرف العوم” للمخرج المغربي رشيد الوالي.

وقال مدير المهرجان عبد اللطيف الدريفي، في تصريح نقلته الصفحة الرسمية للمهرجان عن وكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذا الملتقى السينمائي، الذي ينظم تحت شعار “السينما في خدمة المهاجر”، يتوخى بالأساس تقريب الأفلام التي تعالج قضايا الهجرة من الجمهور الواسع، من خلال الأفلام المشاركة. كما تتوخى هذه التظاهرة، يضيف المتحدث، الإسهام في نشر الثقافة السينمائية بالجهة الشرقية، فضلا عن توفير فضاء إبداعي ملائم لتعزيز التعارف والتعاون بين السينمائيين، وكذا الإسهام في تسويق مدينة وجدة وتعزيز إشعاعها الثقافي والفني.

كما تعرف هذه الدورة تكريم عدد من نجوم السينما العربية والمغربية وكذا مغاربة العالم منهم يونس لهري، وحفيظ ستيتو، ورشيد الوالي، ونزهة الركراكي والممثلة المصرية حنان سليمان، وذلك اعترافا بإنجازاتهم وجهودهم في المجال.

وإضافة إلى عرض الأفلام، يتضمن برنامج الدورة تنظيم مائدة مستديرة لمنافشة موضوع “مغاربة العالم والإنتاجات السينمائية”، و”ماستر كلاس” لفائدة شباب العاصمة الشرقية المهتم بالفن السابع يؤطرها الممثل المصري عمرو القاضي، وكذا ورشات تتمحور حول كتابة السيناريو من تأطير السيناريست المصرية سناء الشيخ، والإخراج من تأطير المخرج العراقي الألماني نوزاد شيخاني، وسينما الشباب، من تأطير المخرج الفرنسي جيل لومونو.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles