Revue de presse des principaux journaux Marocains

Art & Culture

“45 دقيقة” يكشف “بيزنس” دور الحضانة

05.10.2018 - 09:01

حفيضي: متطفلون أغرتهم الأرباح الخيالية لتجاوز القانون في غياب المراقبة

كشف برنامج التحقيقات “45 دقيقة” على القناة التلفزيونية الأولى عن خطورة “بيزنس” دور الحضانة، وفوضى القطاع في غياب مراقبة الجهات المسؤولة، خاصة وزارة الشباب والرياضة.

وقال محمد حفيضي، معد ومقدم حلقة “دور الحضانة”، ل”الصباح”، إن البرنامج وقف على تسيب في القطاع، فمشاريع “دور الحضانة” أصبحت تغري المستثمرين، ما أدى إلى ارتفاع عددها كثيرا، خلال السنوات الأخيرة، خاصة مع إقبال الآباء الباحثين عن فضاء لاستقبال فلذات أكبادهم.

وأوضح حفيضي أن العائدات المالية لدور الحضانة أغرت بعض المتطفلين بولوج القطاع، دون الحصول على ترخيص أو احترام معايير السلامة الصحية للأطفال، ما أدى إلى وفاة بعض الأطفال، محملا المسؤولية إلى الأسرة لقبولها تسجيل أطفالها في “دور” لا تتوفر على شروط السلامة، إذ عاينت كاميرا البرنامج منزلا خصصت غرفة واحدة منه “دارا للحضانة” تجمع أطفالا يتراوح سنهم بين ثلاثة أشهر وأربع سنوات، ويكتفي المشرف عليه بإشعال جهاز التلفزيون فقط، ناهيك عن ضُعف المراقبة من قبل وزارة الشباب والرياضة وغياب المحاسبة.

وذكر حفيضي أن البرنامج لجأ إلى التصوير بالكاميرا الخفية، داخل “دور حضانة” والأساليب التي يلجأ إليها المشرفون لجذب الآباء، كاشفا عن الفوضى في القطاع الذي ينتعش بغياب مراقبة.

ووعد حفيضي بحلقات تلفزيونية أكثر جرأة، خلال الموسم التلفزيوني الجديد، مشيرا إلى أن طاقم البرنامج حدد مجموعة من المواضيع التي تهم الشأن الوطني، في كل المجالات تقريبا.

ويذكر أن برنامج “45 دقيقة” فاز بعدة جوائز تقديرية في المغرب وخارجه، كما حقق نسب مشاهدة مرتفعة، إذ صنفته إحصائيات صادرة عن “ماروك ميتري”، المؤسسة المكلفة بقياس نسب المشاهدة في القنوات الوطنية المغربية، ضمن البرامج الأولى الأكثر مشاهدة ضمن خارطة برامج قناة “دار البريهي”.

وكشفت الإحصائيات أن البرنامج شاهده ما يفوق 3 ملايين مشاهد، في حلقات مثيرة تسببت إحداها في تهديد معدي البرنامج، ما اضطرهم إلى اللجوء إلى القضاء، لحمايتهم من تهديدات منتسبين إلى مهن شبه طبية، مباشرة بعد بث حلقة من البرنامج حول تجاوزات وفساد يتسبب في عاهات للمرضى.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles