Revue de presse des principaux journaux Marocains

Art & Culture

باعدي: التتويج “جا من البراني”

13.10.2018 - 18:01

عبرت الممثلة سعيدة باعدي عن سعادتها الكبيرة بتتويجها بجائزة أحسن ممثلة خلال فعاليات الدورة الرابعة والثلاثين من مهرجان الإسكندرية لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط رغم أنها كانت ستكون بطعم مختلف لو أن التكريم كان بالمغرب.

وفي تصريح ل»الصباح» قالت سعيدة باعدي «التتويج جا من البراني… وأنصفني بعد أن ظلمت في كثير من المهرجانات الوطنية، حيث كان يتم التعامل مع الأدوار التي تقمصتها بعيدا عن المصداقية ودون تقدير لأي من المجهودات التي أبذلها».
وأكدت سعيدة باعدي، التي حصلت على أحسن جائزة في يوم عيد ميلادها، أنه رغم تأخر تتويجها، إلا أن حصولها على جائزة أحسن ممثلة في مهرجان الإسكندرية بمثابة تأكيد أنها على المسار الصحيح وأن اختيار التمثيل قرار لا يمكن أن تشعر معه بالندم حتى بعد مرور سبع وعشرين سنة.

وأضافت باعدي أن لجنة التحكيم التي منحتها الجائزة لم يكن ضمنها أي مغربي، مشيرة إلى أن ما قدمته من مجهود من خلال شخصيتيها المختلفتين في فيلمي «صمت الفراشات» و»ولولة الروح» أقنع أعضاء اللجنة.

وجسدت باعدي في «صمت الفراشات» دور امرأة عصرية زوجها مغتصب للأطفال وتصاب بانهيار عصبي وتحاول الانتقام منه، بينما تقمصت في «ولولة الروح» شخصية «الشيخة الزوهرة»، التي تحكي دور الشيخات في فترة سنوات الرصاص ومن بينهن «الشيخة خربوشة»، التي دفنت حية.

«استبعد أعضاء لجنة التحكيم أن أكون أنا من تقمصت الشخصيتين، سيما أنني اضطررت إلى زيادة وزني لتقمص دور «الشيخة الزوهرة»، الأمر الذي دفعهم لمشاهدة الفيلمين أكثر من مرة»، تقول سعيدة باعدي عن كواليس عمل اللجنة.

وأوضحت سعيدة باعدي أن حصد المغرب لأربع جوائز في المهرجان شكل مفاجأة، خاصة أن الوفد المغربي كان صغيرا جدا مقارنة مع الوفد السوري، الذي كان ضمنه الممثل دريد لحام.
يشار إلى أن السينما المغربية شاركت في مهرجان الإسكندرية بأربعة أفلام طويلة وهي «كليكس دوار البوم» لعز العرب العلوي و»كلام صحرا» لداود أولاد السيد»، و»ولولة الروح» لعبد الإله الجوهري و»صمت الفراشات» لحميد باسكيط.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles