Revue de presse des principaux journaux Marocains

Art & Culture

المسرح والسينما والرقص بسيدي مومن

22.10.2018 - 18:02

انطلاق الموسم الفني لمركز «نجوم سيدي مومن» بحفلات وورشات

أعلنت مؤسسة “علي زاوا” عن انطلاق الموسم الثقافي لمركز “نجوم سيدي مومن” بأنشطة فنية تتضمن السينما والرقص والمسرح.

وأوضح المركز الثقافي أن أنشطته تجمع بين المسرح، والرقص، والموسيقى، والفنون التشكيلية، والسينما والأدب، إذ سيلتقي شباب سيدي مومن بالعديد من الفنانين المحليين والدوليين، ويجتمع الناشئون، المحترفون والهواة، طيلة أسبوع، لإحياء سهرات وحفلات فنية بشراكة مع بعض المؤسسات.

وانطلقت أنشطة مركز سيدي مومن بعرض “وان ما شو” للفنان “عزيز بيلا”، أمس (الجمعة)، الذي أمتع الحاضرين بعرض فني جديد أطلق عليه اسم “الطاجين”.

كما تتواصل أنشطة المركز، اليوم (السبت)، بحفل فني لشباب “هيب هوب” بتنسيق مع المعهد الفرنسي بالبيضاء، وذلك بمشاركة عدة فرق شبابية، إضافة إلى تخصيص ورشة للتدريب حول “الهيب هوب” و”الراب” والرقص لكل الفئات، وورشات حول تقنيات الرسم على الجدران، إضافة إلى تنظيم مسابقات في فنون موسيقية خاصة بالشباب، يحضرها بعض المشاركين في مهرجان “البولفار” الذي احتضنته البيضاء أخيرا.

كما سيشهد المركز نفسه عرض مجموعة من الأفلام، ابتداء من الخميس المقبل، ومنها فيلم “Volubilis” للمخرج فوزي بنسعيدي، في إطار أنشطة “السينما وحقوق الإنسان”.

وقال المركز إن الأنشطة الجديدة تأتي ضمن أهدافه الثقافية، فهو فضاء يسعى إلى تطوير الإبداع واكتشاف المواهب لدى شباب حي سيدي مومن، وتدريب الفنانين الشباب الطموحين، فضلا عن تقديم تأطير بيداغوجي وفني لهم، وفق رؤية واضحة أساسها ثقافة القرب باعتبارها الوسيلة الوحيدة لمساعدة هؤلاء الشباب الاستفادة من الثقافة العالمية.

ويذكر أن المركز يشرف عليه 10 إداريين، ويستفيد منه 500 طفل ينتمون إلى منطقة سيدي مومن، ويحتضن أنشطة فنية متنوعة، طيلة السنة، يشرف عليها أساتذة متطوعون أو شباب يمتلكون تجربة في الميدان، فهناك تدريس الموسيقى، والفنون التشكيلية، والباليه، وتعلم اللغات، خاصة الفرنسية والإنجليزية، والمسرح والإعلاميات وورشات في التواصل، وبرنامج للأفلام السينمائية، كما يعتبر المركز أول مؤسسة للتكوين في موسيقى “الراب”.

وانتقلت تجرية مركز :نجوم سيدي مومن” إلى طنجة، إذ نقل نبيل عيوش، المخرج السينمائي، تجربة مواجهة التطرف في الأحياء الهامشية إلى حي “بني مكادة” بطنجة، بعد افتتاح مركز ثقافي جديد وضع رهن إشارة سكان الحي برنامجا يوميا من الثقافة وأغلبية الفنون، علما أن الحي نفسه يعد من أكبر مقاطعات المدينة ويضم حوالي 300 ألف نسمة.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles