Revue de presse des principaux journaux Marocains

Art & Culture

تتويج مغربي في افتتاح معرض الشارقة للكتاب

04.11.2018 - 00:01

الروائية البصري تفوز بجائزة أفضل كتاب عربي في مجال الرواية عن «الحياة من دوني»

افتتح معرض الشارقة الدولي للكتاب، فعاليات دورته الـ 37، أول أمس (الأربعاء)، على إيقاع تتويج مغربي، بعد أن أهدى الشيخ سلطان بن محمد القاسمي، حاكم الشارقة، جائزة أفضل كتاب عربي في مجال الرواية، للكاتبة المغربية عائشة البصري، عن روايتها “الحياة من دوني”.

ورحب الشيخ، في حفل الافتتاح الذي أقيم بمركز إكسبو الشارقة، باليابان، ضيفة شرف المعرض هذه السنة، قائلا، في كلمته، “إننا نمد يدنا إلى تلك البلدان البعيدة التي سنستلهم منها بعض تراثها، وبعض خططها، لربما تأخذ بيدنا نحوالرقي والتقدم الإنساني.

من جهته، أكد أحمد العامري، رئيس هيأة الشارقة للكتاب، المنظمة للمعرض، في كلمته التي ألقاها بالمناسبة، أن معرض الشارقة للكتاب يمثل تظاهرة فكرية وثقافية تجاوزت مجرد حدث سنوي، لتصبح تتويجالمسار الثقافة الإماراتية والعربية، ورسالةمن الشارقة والإمارات إلى العالم، تخاطبهم بلغة العقل والفكر والفن والجمال، تقرب البعيد، وتكشف المجهول، وتحيد الكراهية، وتنشر المحبة، مضيفا أن رسالة المعرض “حروفها من نور، كتبتها أيادمن ألوان وأعراق متنوعة، وسطرت بلغات مختلفة، لكنها تتشارك الشغف بكل ما يجمع الإنسانية على أرض واحدة، لا مكان فيها إلا للخير، رسالة تقول إن المعرفة لا تنبت بالصدفة وليست وليدة قرار في لحظته، بل وليدة التاريخ، والرؤية البعيدة، والحكمة في التعامل مع التفاصيل اليومية لحياة الأمة”.

وكرم الشيخ القاسمي، شخصية العام الثقافية، في شخص عز الدين ميهوبي، وزير الثقافة الجزائري، الذي أهدى درع تكريمه للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، كما منح جائزة “ترجمان”، التي تعد أكبر جائزة للترجمة في العالم، إذ تبلغ قيمتها مليون وثلاثمائة ألف درهم إماراتي، إلى “دار سندباد/ أكت سود” الفرنسية، عن ترجمة كتاب “طبائع الاستبداد” لعبد الرحمن الكواكبي، إلى اللغة الفرنسية.

وأهدى حاكم الشارقة جائزة أفضل كتاب إماراتي لمؤلف إماراتي في مجال الرواية إلى الكاتبة ريم الكمالي عن روايتها”تمثال دلما”، وجائزة أفضل كتاب إماراتي في مجال الدراسات إلى محمد سالم المزروعي عن كتابه”الانتخابات في الإمارات العربية المتحدة (حصاد.. ورؤية مستقبلية)”، وجائزة أفضل كتاب في مجال الإبداع (الشعر الفصيح)، للشاعر سالم أبو جمهور عن ديوانه”غزوة بوذا”.

أما جائزة أفضل كتاب إماراتي مطبوع عن الإمارات، ففاز بها محمد عمران تريم، عن كتابه”الجذور التاريخية لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة”.وفاز بجائزة أفضل كتاب أجنبي واقعي، الكاتب هيوغ بيمان عن كتابه “شايناز تشينج”.

وأطلق معرض الشارقة الدولي للكتاب، في حفل الافتتاح، شعار وهوية الاحتفال بلقب “الشارقة عاصمة عالمية للكتاب 2019″، الذي منحته منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) للإمارة نظيراً لجهودها الثقافية والمعرفية على المستوى العربي والعالمي.

وتستمر فعاليات المعرض، الذي تقام دورته الحالية إلى غاية 11 نونبر الجاري تحت شعار “قصة حروف”، بمشاركة أكثر من 1874 دار نشر من 77 دولة تعرض 1.6 مليون عنوان، منها 80 ألف عنوان جديد، وأكثر من 1800 فعالية ثقافية وفنية وترفيهية يقدمها 472 ضيفامن مختلف دول العالم، فيما تعرف منصة توقيع الكتب، أكثر من 200 حفل توقيع، من 19 دولة.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles