Revue de presse des principaux journaux Marocains

Art & Culture

تتويج “الخالفة” بالمهرجان الوطني للمسرح

19.12.2018 - 15:01

توجت مسرحية «الخالفة»، مساء الجمعة الماضي، بالجائزة الكبرى للمهرجان الوطني لمسرح الهواة بتطوان، وفازت هاجر الشركي بجائزة أحسن تشخيص نسائي في مسرحية «لمبروك» لفرقة «ستيلكوم»، وتوفيق ازديو بجائزة أحسن تشخيص ذكور في مسرحية «صباح ومسا» لفرقة «دوز تمسرح» ، أما جائزة السينوغرافيا ففاز بها رشيد الخطابي عن مسرحية «اتسوض عاوذ» لفرقة ثفسوين للمسرح الأمازيغي» من الحسيمة.

و نالت نورا إسماعيل جائزة الملابس، ويحيى الفاندي جائزة أحسن نص مسرحي، وأمين غوادة جائزة الإخراج عن مسرحية «بيلماون»، وصرح الحمليلي بجائزة الأمل.

ومسرحية «الخالفة» من تأليف علي مسدور وإخراج أمين ناسور، واختار المؤلف الاشتغال على الموروث الثقافي الحساني من حكاية شعبية وشعر، كما تميز العرض بكشف خصوصية الصحراء من خلال السينوغرافيا وتصميم الملابس، وشخصها سالم بلال، وعلية طوير، وخديجة زروال، في حين أنجز السينوغرافا رشيد الطالبي، وصمم الملابس طارق الربح، وكتب النصوص الشعرية خديجة لعبيدي ومحمد شاكر عنات، وكان العزف والموسيقى للفنان جمال الديماني، وأدار الخشبة حسن دهاي، فيما قام بالمحافظة حميد لحلو وعبد الرزاق الفيلالي سلاح.

وشهد حفل اختتام المهرجان حضورا مكثفا، إذ أجمع الحاضرون على نجاح الدورة التي اعتبرتها وزارة الثقافة «تنزيلا للمكتسبات الدستورية في المجال الثقافي الرامية إلى دعم الإبداع الثقافي والفني وتنميتهما واتخاذ التدابير الملائمة لتوسيع وتعميم مشاركة الشباب في التنمية الثقافية، وتنفيذا للمخطط العملي والتنفيذي للوزارة في النهوض بالمجال الثقافي، وإرساء أسس الصناعة الثقافية الوطنية وتوسيع قاعدة المسارح ودعم المبادرات المسرحية الوطنية».

وتضمن المهرجان مشاركة 12 فرقة مسرحية، وتنظيم ندوات، وتوقيع إصدارات وورشات تكوين، وأخرى للتأطير، بالإضافة إلى تكريم الفنان إدريس المعروف، وعروض لفائدة نزلاء المؤسسات السجنية.
وتميزت الدورة عن سابقاتها بنهج الوزارة سياسة جديدة في انتقاء الفرق المسرحية المشاركة من خلال تنظيم مسابقات بمختلف جهات المملكة بإشراف من المديريات الجهوية التابعة لها ، وتم اختيار عمل مسرحي واحد عن كل جهة للمشاركة في المسابقة الرسمية للمهرجان الوطني لهواة المسرح.

وأشرف على عملية انتقاء العروض المسرحية ثلة من الفاعلين و الفنانين المسرحيين على المستوى الجهوي، إضفة إلى برمجة ندوات علمية و تأطيرية وورشات تكوين لفائدة هواة المسرح وتخصيص جوائز تشجيعية وحوافز مهمة للمتميزين منهم.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles