Revue de presse des principaux journaux Marocains

Art & Culture

مغربيان ضمن القائمة الطويلة للبوكر

10.01.2019 - 15:02

الروايتان المغربيتان المرشحتان ضمن القائمة (خاص)

ربيع والمعزوز مرشحان للجائزة العالمية للرواية العربية

أعلنت الجائزة العالمية للرواية العربية، أول أمس (الاثنين)، عن القائمة الطويلة للروايات المرشّحة لنيل الجائزة بدورتها للعام 2019، والتي تتضمن 16 رواية صدرت خلال الفترة بين يوليوز 2017 وحتى يونيو 2018، حيث جرى اختيارها من بين 134 رواية ترشحت للجائزة.
وجرى اختيار القائمة الطويلة من قبل لجنة تحكيم مكونة من خمسة أعضاء، برئاسة شرف الدين مجدولين، أكاديمي وناقد مغربي مختص في الجماليات والسرديات اللفظية والبصرية والدراسات المقارنة، وهم فوزية أبو خالد، شاعرة وكاتبة وأكاديمية وباحثة سعودية في القضايا الاجتماعية والسياسية، وزليخة أبوريشة، شاعرة وكاتبة عمود وباحثة وناشطة فى قضايا المرأة وحقوق الإنسان من الأردن، ولطيف زيتونى، أكاديمي وناقد لبناني مختص بالسرديات، وتشانغ هونغ يى، أكاديمية ومترجمة وباحثة صينية.
واختير اسمان مغربيان ضمن القائمة وهما الروائي المخضرم مبارك ربيع الذي تشارك روايته الجديدة “غرب المتوسط” الصادرة عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر، ضمن الأعمال المرشحة للجائزة، إضافة إلى الكاتب محمد المعزوز الذي يحضر برواية “بأي ذنب رحلت؟” الصادرة عن المركز الثقافي الكتاب.
وبالإضافة إلى الروايتين المغربيتين تتبارى على الجائزة روايات، “نساء بلا أثر” لمحمد ابي سمرا (لبنان) و”مي ليالي إزيس كوبيا” لواسيني الأعرج (الجزائر) و”سيدات الحواس الخمس” لجلال برجس (الأردن) و”بريد الليل” لهدى بركات (لبنان) ، و”رغوة سوداء” لحجي جابر (إرتيريا) و”مسرى الغرانيق في مدن العقيق” لأميمة الخميس (السعودية) و”شمس بيضاء باردة” لكفى الزعبي (الأردن).
كما تضم القائمة روايات “انا أوحاييم” للحبيب السايح (الجزائر) و”صيف مع العدو” لشهلي العجيلي (سوريا) و”الوصايا” لعادل عصمت (مصر) و”النبيذة” لإنعام كجه جي” (العراق) و”قتلت أمي لأحيا” لمي منسي (لبنان) و”إخوة محمد” لميسلون هادي (العراق) و”الزوجة المكسيكية” لإيمان يحيى (مصر).
وشهدت دورة 2019 من الجائزة وصول عشرة كتاب للمرة الأولى إلى القائمة الطويلة وهم: محمد أبى سمرا، وإيمان يحيى، وجلال برجس، وحجي جابر، ومبارك ربيع، وكفى الزعبي، والحبيب السائح، وعادل عصمت، ومحمد المعزوز، وميسلون هادى.
ومن بين قائمة الروائيين الستة عشر الذين وصلت أعمالهم إلى القائمة الطويلة، هناك العديد من الأسماء المألوفة، من بينهم ستة سبق أن وصلوا إلى المراحل الأخيرة للجائزة، هم: أميمة الخميس (عن رواية “الوارفة”، مرشحة للقائمة الطويلة 2010)، وهدى بركات (عن رواية “ملكوت هذه الأرض” مرشحة للقائمة الطويلة 2013)، وإنعام كجه جي (مرشحة للقائمة القصيرة مرتين عن رواية “الحفيدة الأميركية” 2009 و”طشّاري” 2014)، وواسيني الأعرج (مرشح ثلاث مرات للقائمة الطويلة عن رواية “البيت الأندلسي” 2011، و”أصابع لوليتا” 2013 و”رماد الشرق: الذئب الذي نبت في البراري” 2014، ومي منسي (مرشحة للقائمة القصيرة عن رواية “أنتعل الغبار وأمشي” 2008)، والتي أشرفت في العام 2013 على “ندوة” الجائزة (ورشة إبداع)، وشهلا العجيلي (المرشحة للقائمة القصيرة عن رواية “سماء قريبة من بيتنا” 2016).
ومن المرتقب أن يتم الإعلان عن القائمة القصيرة يوم 5 فبراير المقبل، فيما سيتم الكشف عن الرواية المتوجة بالجائزة يوم 23 أبريل المقبل.

عزيز المجدوب

» مصدر المقال: assabah

Autres articles