Revue de presse des principaux journaux Marocains

Art & Culture

“توقيع” في جولة مسرحية

17.01.2019 - 18:01

عمل من بطولة وسيلة صابحي سيعرض أواخر يناير بالرباط

تستعد فرقة “عبور” لتقديم جولة مسرحية لعملها “توقيع” من بطولة وسيلة صابحي وإخراج محمود الشاهدي والمنظمة بدعم من المسرح الوطني محمد الخامس بالرباط.

وستنطلق الجولة المسرحية يوم خامس وعشرين يناير الجاري بدار الثقافة بالحاجب، ثم يوم سادس وعشرين من الشهر نفسه بمركب الحرية بفاس، ويوم تاسع وعشرين يناير الجاري بالمركب الثقافي سيدي بليوط، لتختتم جولتها المسرحية بعرض يحتصنه المسرح الوطني محمد الخامس بالرباط.

وتدور أحداث مسرحية “توقيع” حول خمس شخصيات لها روابط عائلية ومهنية متشابكة يجمعها حدث اعتقال “حمزة”، رجل الأعمال والسياسي البارز بسبب اتهامه في قضية انهيار عمارة وأيضا بسبب تصريح أدلى به حول قضية فساد.

ويقول عصام اليوسفي، كاتب مسرحية “توقيع” عن العمل إنه “من خلال هذا الحدث الطارىء، نكتشف مسار مجموعة من الشخصيات: سكينة، زوجة حمزة المحامية ولها ابن معاق وتعيش أزمة داخل البيت ومع المجتمع، وكنزة ابنة عم سكينة وعشيقة حمزة ومديرة شركة إنتاج فني لها طموحات بلا حدود وشبكة علاقات، وطارق، ابن عم سكينة وأخو كنزة ووزير من حزب حمزة يسعى إلى تحقيق الذات وتسلق المراتب، ثم الحسين، حارس السجن وهو رجل متدين وله زوجتان ويرغب أن يصبح واعظا وإماما”.

ومن خلال أحداث العمل المسرحي فإن الإفراج عن السجين يتطلب تقديم اعتذار عن التصريح وتوقيعه، ما سيخلق مجموعة من المواقف المتوترة تكشف عوالم الشخصيات ورغباتها.

وتحمل مسرحية “توقيع” حكايات متعددة ومتفردة وتستعرض أبعادا نفسية اجتماعية تتأرجح بين البحث عن الحب والأمان والنجاح والشهرة، إلى جانب أبعاد فكرية سياسية تساءل مفهوم السلطة والحرية.
وتعتبر مسرحية “توقيع” عملا يتحدث عن واقع عام وسلوكات خاصة بنظرة إنسانية تتجرد من الأحكام المطلقة والخطاب الجاهز.

ويشارك في بطولة “توقيع” ثلة من الممثلين وهم إلى جانب وسيلة صابحي زكريا لحلو وأمين ناسور وهاجر الشركي ومحسن مالزي.

يشــار إلــى أن وسليـة صابحي توجت خلال فعــاليات النسخة الحادية عشرة من مهرجان فـاس الدولي للمسرح الاحترافي بجائــزة “برج النــور” مناصفة مع الممثلة زينب الناجم، وذلك عن دورها فــي مسرحية “كل شيء عن أبي” لفرقة “مسرح الشامات”.

ومسرحية “كل شيء عن أبي” عمل مقتبس من رواية “بعيدا من الضوضاء، قريبا من السكات” للكاتب محمد برادة وترمي إلى مساءلة التاريخ المغربي الحديث، والنبش في الدوافع الخفية والأسباب التي بدلت ملامح أوجه الحقب المتعاقبة خلاله.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles