Revue de presse des principaux journaux Marocains

Art & Culture

“دوزيم” تتفوق على “الأولى”

06.02.2019 - 15:02

مسلسل «لوزين» يحظى بالمتابعة على «يوتوب» والمخرج المنفذ يكشف سبب تميزه

أكدت إحصائيات نسب متابعة المغاربة لقنوات القطب العمومي، صدرت أخيرا، استمرار تفوق القناة التلفزيونية “دوزيم” على قناة “الأولى”، مع مواصلة تدهور نسب مشاهدة باقي قنوات الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون.

وكشفت الإحصائيات نفسها، التي امتدت من 23 يناير الماضي، إلى 29 منه، وشملت فترة الذروة، بين التاسعة إلا عشر دقائق ليلا إلى العاشرة والنصف، أن القناة التلفزيونية الثانية استقطبت أكبر عدد من المشاهدين، بنسبة بلغت 30.8 في المائة من عدد مشاهدي قنوات القطب العمومي، في حين احتلت القناة “الأولى” الرتبة الثانية بنسبة 25.5 في المائة، وقناة “المغربية” بنسبة 1.7 في المائة، في حين بلغت نسب باقي القنوات الأخرى (الأمازيغية والسادسة والأولى دولية…) 3.6 في المائة، علما أن الأخيرة يحتسب، فقط، نسب مشاهدتها عند بث برامجها على “الساتل”.

وظلت “دوزيم” تحافظ على صدارتها في نسب مشاهدة قنوات القطب العمومي، وتتبوأ صدارة القنوات التلفزيونية، خاصة في رمضان، من خلال قياس نسبة المشاهدة للبرامج التي تبث بعد الإفطار. وتحقق برامج الكاميرا الخفية الرتبة الأولى في معدلات المشاهدة بجلب ملايين المشاهدين.

وفي السياق نفسه، احتل المسلسل المغربي “لوزين”، الذي يبث في “الأولى” على أعلى نسب المشاهدة في قناة “يوتوب”، علما أنه حقق الرتبة الأولى في إحصائيات “ماروك ميتري”، المؤسسة المتخصصة في قياس نسب المشاهدة، وشاهده على القناة “الأولى” أزيد من خمسة ملايين مغربي بنسبة قاربت 41 في المائة، واحتلت النشرة الإخبارية باللغة العربية الرتبة الثانية، بعدما شاهدها ثلاثة ملايين و645 ألف مغربي بنسبة 28 في المائة، في حين احتل الرتبة الثالثة مسلسل “نوارة” الذي يبث كل اثنين، بعدما كان يحتل الرتبة الأولى.

وقال خالد نقري، المنتج المنفذ لمسلسل “لوزين”، في اتصال مع “الصباح”، إن سر تميز المسلسل يعود إلى أسباب عديدة، منها السيناريو “القوي”، إضافة إلى الـ “كاستينغ”، وهو ما تمثـل في إبداع الممثلين، إضافة إلى الإخراج والطاقم التقني الذي ساهم فــــي إخراج العمل الفني بطريقة لقيت إقبالا من المشاهدين.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles