Revue de presse des principaux journaux Marocains

Art & Culture

أقريو عضو تحكيم “فيكام”

07.02.2019 - 21:02

كشف منظمو المهرجان الدولي لسينما التحريك بمكناس (فيكام)، بعض تفاصيل الدورة المقبلة، التي يتوقع أن تنطلق فعالياتها في 22 مارس المقبل.

وحسب ما أعلن عنه المنظمون، ويتعلق الامر بمؤسسة عائشة بشراكة مع المعهد الفرنسي بمكناس، سيترأس لجنة تحكيم مسابقة «الأفلام القصيرة» مايكل دودوك دي ويت ، وهو مخرج هولندي، حصل على سيزار 1996 للراهب والسمكة ، وأوسكار في 2001، وجائزة خاصة «نضرة ما» خلال مهرجان كان السينمائي 2016 عن فيلمه السلحفاة الحمراء. كما ستتألف لجنة التحكيم من سامية أقريو ، الممثلة وكاتبة السيناريو المغربية وومارك دو بونتافيس.

ووضعت مؤسسة عائشة التي تهدف من خلال المهرجان الدولي لسينما التحريك إلى إبراز مكناس والمغرب، واعتبارهما منبرا عربيا وإفريقيا لسينما التحريك، ثلاث مسابقات كبرى، ويتعلق الامر بجائزة عائشة الكبرى لسينما التحريك، قيمتها 50 ألف درهم، والتي تسعى إلى مساندة وتشجيع الشباب المغربي المبدع، والمسابقة الدولية لأحسن فيلم طويل والتي تشهد تقديم جائزة قيمتها 2000 يورو من قبل لجنة تحكيم شبابية، إلى جانب المسابقة الدولية للفيلم القصير لسينما التحريك والتي تقدم جائزة قيمتها 3000 أورو للفائز

وفي سياق متصل، تلقى فريق «فيكام» أكثر من 300 فيلم تحريك قصير من 16 بلدا أنجزت اعتمادا على تقنيات مختلفة، إذ اعتبر المنظمون ان المشاركة القياسية، تؤكد وفاء وتقدير المؤسسات المرموقة في عالم سينما التحريك.

واختارت لجنة الانتقاء للمشاركة في المسابقة الدولية للفيلم القصير، 53 فيلما، سيتم عرضهم عبر 5 برامج خلال المسابقة الرسمية، علما ان اللجنة تكونت من جيهان بوكرين، صحافية وناقدة سينمائية، وباتريك إيڤنو، المؤسس الشريك بأستوديو «فوليماج « والمدير السابق لمهرجان آنسي بفرنسا، وإيميليو دي لا روزا، منتج ومخرج أفلام رسوم متحركة إسباني.

يشار إلى أن المهرجان الدولي لسينما التحريك بمكناس، سيعود في نسخته الثامنة عشرة، ببرنامج غني ومتنوع لأفلام التحريك من جميع أنحاء العالم وبلقاءات بين كبار سينما التحريك والجمهور العريض.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles