Revue de presse des principaux journaux Marocains

Art & Culture

مركز جميل للفنون بدبي يعلن عن برنامجه الربيعي والصيفي

07.03.2019 - 12:02

 

 

 

 

أعلن مركز جميل للفنون، أحد أول المؤسسات الفنية المعاصرة بدبي، عن تفاصيل برنامجه خلال فصلي الربيع والصيف المقبلين، ويشمل تقديم معارض وتركيبات فنية جديدة، وندوة، وعروض سينمائية، وورش عمل، ومحاضرات فنية، وعروض أداء، ومجموعات قراءة بالإضافة إلى انعقاد الجلسة الافتتاحية للمجلس الشبابي بالمركز.

ومنذ الافتتاح المبهر لمركز جميل للفنون في نونبر 2018 وهو يلاقي اهتماما من الساحة الثقافية والفنية في الإمارات والمنطقة، إضافة إلى فنانين وقيمين فنيين ومعنيين بالفنون والثقافة من شتى أنحاء العالم.

 

ندوة: “خام”

“خام”، هو المعرض الجماعي الذي لاقى حفاوة نقدية كبيرة عند افتتاح المركز، وجمع بين 17 فنانا ومجموعات فنية إقليمية وعالمية، بغية استكشاف أسرار النفط الذي يعد عنصرا فاعلا في التحولات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية التي شهدتها منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إضافة إلى أنه أنه محركا للتقلبات الجيوسياسية، تحت إشراف القيّم مرتضى والي. ومع اختتام المعرض في 30 مارس، يعقد مركز جميل للفنون ندوة دولية تتناول الأفكار الرئيسية للمعرض، التاريخ الاجتماعي والثقافي والبيئي وتأثير النفط، عبر سلسلة من المحاضرات والعروض السينمائية والنقاشات العامة.

ومن ضمن المشاركين شيرين صباحي، وآلاء يونس، والمؤرختين أماندا بوتزكيس ونيليدا فوكارو، والكاتب غريم مكدونالد، والقيم الفني كواتيموك ميدينا، والعديد من الباحثين.

 

المعارض الفنية

عقب اختتام معرض “خام”، يفتتح مركز جميل للفنون في 25 أبريل معرض جائزة جميل للفن الإسلامي في نسختها الخامسة، قادماً من جولة فنية استضافها متحف فيكتوريا وألبرت في لندن، والذي يشارك مؤسسة فن جميل تنظيم هذه الجائزة.

جائزة جميل هي جائزة دولية للفن والتصميم المعاصر المستوحاة من التقاليد الإسلامية، وتمنح كل عامين للفنانين والمصممين احتفاء بالثقافة البصرية. وبالإضافة إلى الفائزين بجائزة جميل للفن الإسلامي في 2018 كلاً من الفنان العراقي مهدي مطشر، والمعمارية البنغالية مارينا تبسّم. كما يقدم المعرض أعمالاً للفنان الإيراني كامروز آرام، والفنانة هيف كهرمان التي ولدت في العراق، ومصممة الأزياء البحرينية هالة كيكسو، ومجموعة نقش ومقرها بين الأردن والإمارات، والفنان المغربي يونس رحمون، والرسامة الباكستانية وردة شابير.

 

ومن ناحية أخرى، يشهد المركز افتتاح معارض جديدة في غرف الفنانين لكل من هيمالي بوتا وفرح القاسمي، وسيهير شاه وراندهير سينغ، تستمر المعارض حتى 8 يونيو 2019. غرف الفنانين هي سلسلة من المعارض الفردية لمجموعة من الفنانين المؤثرين والمبدعين، والأعمال مستمدة إلى حد كبير من مجموعة فن جميل، بتركيز على فناني الشرق الأوسط، وجنوب آسيا، وأفريقيا.

وتمثل هذه العروض أعمالاً مشتركة، تم تنظيمها بالحوار مع الفنانين.

 

ونتيجةً للإقبال الجماهيري الكبير على غرفة الفنانة اليابانية شيهارو شيوتا، فقد تقرر تمديد مدة فترة المعرض حتى 7 سبتمبر 2019، بعد أن كان مقرراً أن يختتم في مايو المقبل.

 

الأفلام

يتخصص جاليري 9 في مركز جميل للفنون في عروض الأفلام والفيديو، ويعرض فيلم (Sunstone 2018) لكل من لويس هندرسون وفيليبا سيزار خلال مارس. يقدم الفيلم عرضاً لتاريخ عدسة فريسنل من أجل ترسيم خريطة المسار التقني للبصريات، من الإسقاط المفرد إلى الرؤى المتعددة. ويسجل الفيلم تلك التطورات التقنية تدريجياً من خلال مواد الفيلم ووسائط الإنتاج، ليصنع “سينما التأثير، سينما التجربة، وسينما الرأي”.

 

ولغرض استكشاف جوانب أخرى من معرض “خام”، يتم عرض سلسلة سينمائية بإشراف فني من مرتضى والي ومنى دملوجي في الفترة من 24 مارس إلى 7 أبريل. حيث نشاهد استكشافاً وثائقياً لتاريخ النفط، من أرشيف الشركات وعدة مصادر أرشيف تاريخية، على الجوانب الاجتماعية.

 

المحادثات الفنية وورش العمل

ضمن سلسلة  المحادثات الفنيّة التي يشرف عليها مركز جميل للفنون، تدور عدة حوارات فنية منها تلك التي تجمع بين الفنانة فرح القاسمي، المقيمة في دبي ونيويورك، والكاتب والمحرر والقيم الفني شومون بسار، وكذلك تدور محاورة فنية باللغة العربية بين الفنان الكويتي إبراهيم إسماعيل والكاتب الصحفي والباحث الإماراتي سلطان سعود القاسمي، مؤسس  مؤسسة بارجيل للفنون. وفي إطار نفس السلسلة، نستعرض السيرة الذاتية للفنان الهندي رانجيت كاندالجونكار، الذي شارك مؤخراً في كولومبوسكوب سريلانكا. وتستمر المحاورات والجولات الفنية خلال شهر رمضان الفضيل المواكب لشهر مايو من خلال برنامج خاص بتوقيتات متأخرة أيام الثلاثاء والجمعة (9:30 مساء إلى منتصف الليل)؛ وسوف يتم الإعلان عن التفاصيل لاحقاً.

 

 

 

المجلس الشبابي

منذ افتتاح مركز جميل للفنون في نوفمبر 2018، تنعقد اجتماعات المجلس الشبابي لتناقش الرؤى والأفكار وتضع تصورات برامج المجلس. وفي يوم 26 أبريل، سيتم تخصيص المركز بالكامل لفعالية احتفالية عامة يقيمها المجلس، ليعرض تركيبات  فنية جديدة وأعمال رقمية وأفلام وعروض أداء ومناقشات وعروض موسيقية يقدمها عشرون من فناني الإمارات. ويشرف على البرنامج فنياً أعضاء المجلس الشبابي التسعة: شيخة الكتبي، وسلوى الخضيري، وعبد الغني النحوي، وحسن أديبايو بيلو، وسارة بنت صفوان، وجنان إسماعيل، وأربانا موروغابان، ودينا طويل، وريعان يافي.

 

حديقة جداف ووترفرونت للفنون

تستضيف حديقة جداف ووترفرونت للفنون، المجاورة لمركز جميل للفنون والتي أقيمت عبر شراكة مع مجموعة دبي القابضة لتكون أول منتزه فني في الإمارات، مجموعة من البرامج خلال الأشهر المقبلة. وتشتمل سلسلة عروض الأداء في الحديقة (أبريل) على ليلة أداء شعري لكل من قطوف يحيى وصفوة هاشم، حيث تقدمان قصائد جديدة مستلهمة من أعمال الفنانة اليابانية شيهارو شيوتا في غرفتها الفنية بالمركز، كما تقدم Qissa-Go  عروض أداء مسرحي باللغة الأردية وتشتمل على مقطوعات موسيقية وأداء حي لفن القوالي.

 

بينما تشتمل المجسّمات المعروضة خلال الربيع في الحديقة على 38 عنصراً لعمل مسمى Desert Cast، واستخدمت فيه قطع الفلين التقليدية وطريقة صب الرمال، وهو عمل مشترك يجمع بين ريكارداس بلازوكاس وكوثر الصفار وجاسم النشمي.

 

وخلال الصيف، تستقبل الحديقة تركيباً فنياً كبيراً للفنان حسن خان، “تكوين لحديقة عامة”، وهو من مجموعة فن جميل. وقد سبق عرض هذا العمل في بينالي البندقية السابع والخمسين وفاز فيه بجائزة الأسد الفضي. وتتضمن هذه النسخة عمله الأصلي بالإضافة إلى نصوص صوتية تم تسجيلها بواسطة ممثلين يتحدثون العربية والأردية والإنجليزية. يستمر عرض العمل حتى 8 يونيو 2020، وهو يتجلى في ثلاث حركات، وسوف يكون متاحاً للجميع مجاناً.

 

مكتبة فن جميل والبرامج التعليمية

ينطلق في شهر مارس برنامج جديد بعنوان “حلقات المكتبة”، والذي يدعو المختصّين في الإمارات إلى تقديم الأبحاث والأعمال من خلال العروض العامة ومعرض بحثي تجريبي في مركز جميل للفنون ومكتبته. وسيكون العرض الأول للفنانة رند عبد الجبار، تليه عروض لفنانين آخرين في كل شهر حتى نهاية العام.

يتضمن البرنامج العام في مركز جميل للفنون ورش عمل للأطفال والعائلات، وجولات المعارض، ومجموعات قراءة ومناقشات. وقد شارك أكثر من 600 طالب و50 معلماً في ورش العمل حتى الآن؛ وفي عطلات نهاية الأسبوع، يشتمل البرنامج على ورش عمل إضافية بإشراف فنانين وهي موجهة إلى العائلات والشباب.

 

وتقام حلقات القراءة العامة للجمهور في المركز من أبريل إلى أغسطس 2019. وتحت إشراف متخصصين وباللغتين الإنجليزية والعربية، حيث تركز مكتبة جميل هذا الموسم على تجارب العيش والعمل في دول مجلس التعاون الخليجي.

 

 

 

 

التركيبات الفنية والتكليفات

من التركيبات الفنية الرئيسية الأخرى عمل للفنانة شيخة المزروعي بعنوان “البيت الأخضر: تصميم داخلي/خارجي، اصطناعي/طبيعي”، وعمل تفاعلي بعنوان “المخمل الأزرق” للفنانة لارا فافاريتو، و”الحياة المعاكسة: حديقة نباتية مضيئة مخصصة للأشجار”، للفنانتين الكويتيتين علياء فريد وأسيل اليعقوب، في إطار النسخة الأولى من تكليفات فن جميل.

 

برنامج فن جميل للتكليفات الفنية هو برنامج سنوي ينعقد في دورة من ثلاثة أعوام، بالتركيز على فن المجسّمات (2018)، والكتابة والأبحاث الفنية (2019)، وفنون الرسم (2020). وفي فبراير، أعلنت مؤسسة فن جميل عن فوز ناديا كريستيدي، الباحثة والكاتبة من أصول سورية وفلسطينية ويونانية، بجائزة برنامج فن جميل للتكليفات الفنية، فئة الكتابة والأبحاث الفنية. وتنال كريستيدي إقامة فنية لمدة ثلاثة أشهر في مركز جميل للفنون، حيث تعكف على تأليف كتاب عن أزمة المياه والخطط الراهنة والسيناريوهات المستقبلية تجاه الأزمة. وسوف يركز البحث والكتاب في الأغلب على قضايا تغير المناخ، وتبعات الرأسمالية الكارثية، وتنافس دول العالم لإيجاد حلول لمشكلة تغير المناخ، ومستقبل الصناعة، وذلك من خلال الثقافة والتصميم. وتوجه الدعوة خلال الأشهر المقبلة إلى الفنانين للتقدم بأعمالهم للنسخة الجديدة من التكليفات والتي تتناول فنون الرسم.

 

» مصدر المقال: assabah

Autres articles