Revue de presse des principaux journaux Marocains

Art & Culture

شيرين: قنوات “مأجورة” وراء محنتي

28.03.2019 - 12:01

مستشار من مجلس الدولة واثنان من نقابة الموسيقيين يحققون في إساءتها لمصر

نفت الفنانة شيرين عبد الوهاب التصريحات المنسوبة إليها خلال حفلها في البحرين، حين قالت إن كل من يتحدث داخل مصر مصيره السجن، مشيرة إلى أنها أقوال مقطوعة من سياقها، في الوقت الذي أعلن هاني شاكر، نقيب الموسيقيين المصريين، أن هناك تحقيقا على مستوى عال سيجري مع الفنانة شيرين عبد الوهاب، سيشارك فيه مستشار من مجلس الدولة واثنان من أعضاء مجلس نقابة الموسيقيين، لمعرفة ملابسات تصريحاتها.

وكتبت شيرين، في حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” تغريدات توضح ما جرى. وقالت: “عاوزة أتكلم من قلبي مع كل واحد من أهل بلدي الحبيبة، ومن أهلي وأصدقائي وزملائي، اللي قدروا يفهموا ويصدقوا إني لا يمكن أن أسيء إلى بلادي اللي أنا كلي من خيرها، ولا يمكن أنكر فضلها علي، أشكركم وأحبكم، وأعتذر لكل من أساء فهم كلامي “.

وأوضحت شيرين أن قنوات “مأجورة” قطعت تصريحاتها عن سياقها وقالت: “بالنسبة إلى القنوات المأجورة من خارج مصر التي حورت كلامي وأخرجته عن سياقه تماما وحاولت أن تستغله ضد بلدي، بقولهم إن بلدي خط أحمر، وعمركم ما هاتفرقوا بيني وبينها”، مضيفة: “أحب أن أوضح لكل الناس الذين يحق لهم معرفة ما كُتب عني في الصحافة، فكل ما نُسب إلي غير صحيح بالمرة، وتقدروا تتحقوا من صحة كلامي من الفيديو أنه أخضع للمونتاج عن قصد علشان يطلعني غلطانة”.

وبشأن التصريحات المنسوبة إليها، قالت شيرين: “ما قيل على لسان النقابة والصحافة إني قلت أنا هنا أتكلم براحتي عشان اللي بيتكلم في مصر بيتحبس، وهي تصريحات غير حقيقية”.
وتابعت شيرين: “أنا كنت بتكلم عن موقف شخصي لما هزرت على المسرح من قبل ورُفعت علي دعاوى وصدر حكم بسجني سنة وسددت كفالة، واستأنفت وألغي الحكم في الاستئناف، ثم رفعت قضية جنحة عن الواقعة نفسها، وحكم فيها بعدم اختصاص القضاء المصري… هذا ما كنت أقصده والله أعلم بالنوايا.. بحبك يا بلدي مهما حصل”.

وأثارت عبد الوهاب، جدلا وصل إلى حد اتهامها “بالإساءة إلى مصر”، للمرة الثانية خلال شهور قليلة، إذ اعتبر هاني شاكر، نقيب الموسيقيين، أن ما “ارتكبته” عبد الوهاب يمس “بالأمن القومي”، وأوقفها عن الغناء حتى مثولها للتحقيق حول ما نُسب إليها في البحرين “اللي بيتكلم في مصر بيتسجن”.

واتهمت شيرين “بالإساءة إلى مصر”، أيضا، منذ شهور، إذ أنها، أثناء إحيائها حفلة في الإمارات، قالت ردا على طلب إحدى الحاضرات برغبتها في سماع أغنية “مشربتش من نيلها”: “هيجيلك بلهارسيا اشربي مياه ايفيان أحسن”، في إشارة إلى تلوث مياه النيل. ودافعت عن نفسها بعد ذلك بالقول إن ما حدث زلة لسان، ونددت بناشري الفيديو، ووصفتهم بالمتربصين بها، لكن حُكم عليها بالسجن لستة أشهر مع وقف التنفيذ، ومنعها من الغناء في مصر شهرا.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles