Revue de presse des principaux journaux Marocains

Art & Culture

الخلداوي تنتقد “ملكة المحجبات”

03.05.2019 - 21:01

احتجت على سوء التنظيم والمنظمون أكدوا تخليها عن التاج بـالحمام

أثارت مشاركة المتسابقة المغربية دنيا الخلداوي في مسابقة ملكة المحجبات العرب، كثيرا من الجدل إذ كان تتويجها بلقب “الوصيفة الثانية” بداية سلسلة من المشاكل بعد تصريحاتها في عدد من الفيديوهات التي تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي.
وأكدت دنيا الخلداوي في تصريح ل”الصباح” سوء التنظيم الذي عرفته المسابقة بالقاهرة، موضحة “وصلت المطار على الساعة السادسة صباحا ولم يكن في انتظاري أي شخص، وحاولت الاتصال بالجهة المنظمة دون جدوى، ثم توجهت على متن سيارة أجرة إلى الفندق لأفاجأ أنه لا يوجد حجز باسمي وطلبت غرفة لأدفع ثمنها، لكن الأمر لم يكن ممكنا وانتظرت المنظمين في قاعة الاستقبال إلى غاية الحادية عشرة صباحا”.
واسترسلت دنيا أنها التقت المنظمين الذين كانوا يقيمون بالفندق ذاته، والذين طلبوا منها التوجه مباشرة إلى قاعة بالفندق من أجل اللقاء بأعضاء لجنة التحكيم، فرفضت لأنها كانت متعبة من السفر ولم تغير ملابسها أو تضع ماكياجها.
“بعد إصرار بعض أعضاء لجنة التحكيم توجهت إلى القاعة دون تغيير ملابسي وكانت باقي المتسابقات في كامل أناقتهن”، تقول الخلداوي، مضيفة أنها بعد ذلك لم يتم تخصيص غرفة لها في الفندق ذاته إلا على الساعة الثامنة مساء.
وقالت الخلداوي إنه بعد انتقالهم إلى فندق ثان للإقامة به في اليوم الموالي، تفاجأت رفقة المتسابقات أن لجنة التحكيم لم يكن بها سوى عضوين وطرحا سؤالا واحدا على المتسابقات، مضيفة “كان واضحا من ستتوج باللقب…وعرفت أنه لا توجد مصداقية”.
وأكدت الخلداوي قائلة “كنت متوقعة أن أتوج باللقب فمستواي الثقافي أفضل من كل المتسابقات، لكن لم تكن مصداقية”.
من جانبها، قالت إدارة مسابقة ملكة المحجبات العرب في بلاغ توصلت به “الصباح” إن “دنيا الخلداوي تقدمت للمشاركة بمسابقة ملكة المحجبات العرب مثل غيرها من الفتيات المغربيات، وتم قبولها بحسب النقاط الموضوعة من قبل اللجنة لتفوز في المغرب وتتأهل والأمر نفسه حدث في لبنان ومصر ليتفاجأ القيمون على المسابقة، أنها بعد تأهلها أطلت عبر العديد من وسائل الإعلام للحديث عن موضوع الحجاب والمسابقة، ضاربة عرض الحائط شروط المسابقة التي تنص على منع كل متسابقة من الإطلالات الإعلامية قبل انتهاء المسابقة”.
وأضافت الجهة المنظمة في بلاغها “لكن الشركة امتنعت عن اتخاذ الإجراءات بحق المشاركة دنيا الخلداوي بهدف تبسيط الأمور، ليأتي وقت المسابقة الذي انتهى بفوز المصرية سهر ناصر بلقب ملكة المحجبات العرب وشمال إفريقيا واللبنانية لما المعوشي بلقب الوصيفة الأولى، والمغربية دنيا الخلداوي بلقب الوصيفة الثانية، الأمر الذي لم يعجب الخلداوي، لكنها ضبطت نفسها على المسرح بضع دقائق لأخذ صور، ومن ثم انسحبت وراء الكواليس تاركة “تاج الوصيفة الثانية” في الحمام مع المنديل الخاص بالمسابقة، لتأتي بعدها مصممة الأزياء التونسية الفرنسية داليندا لإعطائها التاج لتصدم برفضها له وانسحابها لغرفتها في الفندق”.
أمينة كندي

» مصدر المقال: assabah

Autres articles