Revue de presse des principaux journaux Marocains

Art & Culture

المعهد الفرنسي يحيي “ليالي رمضان”

14.05.2019 - 20:02

19 سهرة بـ 12 مدينة بمشاركة موسيقيين من المغرب والعالم

تتواصل اليوم (الاثنين) وغدا (الثلاثاء) فعاليات تظاهرة “ليالي رمضان” التي ينظمها المعهد الفرنسي للمغرب في 12 مدينة بالمملكة.
وتتوزع سهرات هاته التظاهرة، التي انطلقت الخميس الماضي، على 19 سهرة موسيقية بكل من أكادير، والدار البيضاء، والجديدة، والصويرة، وفاس، والقنيطرة، ومراكش، ومكناس، ووجدة، والرباط، وطنجة وتطوان.
وتعرف هاته السهرات مشاركة أصوات عالمية تمثل تيارات موسيقية مختلفة منها موسيقى الريغي، و”فيزيون” وكناوة، وإيقاعات الرأس الأخضر، و”فنفار”، و”بيكوتسي”.
ومن الأسماء الحاضرة في “ليالي رمضان” هناك النجمة الصاعدة إيليدا ألميدا، والثنائي عزيز السحماوي/حسن بوسو، والفنان دجام، والمغنية لورنوار و”فنفار كوش-طار”.
وتشارك المغنية إيليدا ألميدا من الرأس الأخضر بأغانيها، التي تتلاقى فيها العديد من أنواع الموسيقى وإلهامها المتنوع، وتستلهم تقاليد أرخبيل الساحل، الذي كان ممرا للبحارة الراغبين في عبور ضفتي المحيط الأطلسي، وبإيقاعات لموسيقى، “الباتوك”، و”فونانا”، و”كولاديرا”، و”تابنكا”.
وسيلتقي الثنائي عزيز السحماوي/ حسن بوسو على الخشبة، غدا (الثلاثاء) بمسرح الهواء الطلق بأكادير ابتداء من العاشرة ليلا، للعزف بشكل جديد على موسيقى كناوة، الحاملة لمشعل الثقافة المغربية في الموسيقى العالمية.
مزيج من الإيقاعات والألحان الإفريقية ستروي أثناء السهرة الفنية رحلة الموسيقى عبر الزمان والمكان.
كما سيقدم المؤلف والمغني الجزائري أحمد جميل غولي الملقب بدجام سهرة تتميز بالتأثيرات الإفريقية وموسيقى الريغي اللتين يعتز بهما. وسيرافق الفنان الحر والملتزم فريق من الموسيقيين الموهوبين.
كما تقدم المغنية الكاميرونية لورنوار باقة من أغانيها التي تنهل من أنغام “البيكوتسي” إلى “بوسا نوفا” و”الريغي”، والتي تشتمل على كلمات قوية وعصرية بلغة الأم: “إيتون” (وسط الكاميرون). فنصوصها تصف مواضيع مثل العنف الموجه ضد المرأة والتعصب والحب أو التخلي والغيرة.
وتجمع “فنفار كوش-طار” بين الموسيقى والفكاهة خاصة أن هذه الفرقة تلتقي فيها تيارات موسيقية من بريطانيا وفرنسا وتركيا والتي تأثرت بعمق بالحركات الإلكترونية، وإيقاعات قوية وراقصة تمتزج مع موضوعات موسيقية مختلفة.
وجدير بالإشارة إلى أن تظاهرة “ليالي رمضان” تنظم من قبل المعهد الفرنسي للمغرب في ثاني دورة لها، وتهدف إلى تعزيز التنوع في موسيقى العالم من خلال احترام ميثاق منظمة “شبكة موسيقى العالم” الذي يعد المعهد عضوا فيه.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles