Revue de presse des principaux journaux Marocains

Art & Culture

حفـل استثنائـي لـ”ميغـوس”

02.07.2019 - 20:47

الثلاثي الأمريكي أشعل منصة السويسي والجمهور رقص “الراب”

قدمت الفرقة الأمريكية “ميغوس”عرضا فنيا رائعا خلال فعاليات موازين أول أمس (الخميس)، والذي سيظل راسخا في ذاكرة التظاهرة ذات الصيت العالمي.

ووصفت سهرة “ميغوس”، التي تعتبر من أشهر الفرق في مجال موسيقى “الراب” بالولايات المتحدة الأمريكية ب”الرائعة” و”الاستثنائية”، إذ حظيت بمتابعة شريحة واسعة من الجمهور، الذي تفاعل مع الفقرات الموسيقية والغنائية بإعجاب كبير.

واستقبل جمهور منصة السويسي فرقة “ميغوس” بترحاب كبير من خلال الهتافات والتصفيقات ورفع لافتات بها عبارات منها “نحبك ميغوس”.

وكانت سهرة فرقة “ميغوس”، التي حلت للمرة الأولى بالمغرب للمشاركة في مهرجان سبق أن عرف مشاركة نجوم عالميين، فرصة لتقديم أغان من ريبرتوارها، حيث استطاعت إرضاء كافة الأذواق الفنية في صفوف عشاقها، الذين حلوا من الرباط ومدن أخرى، حيث قدمت أعمالا مزجت بين إيقاعات “الراب” و”بريك دانس” و”بيت بوكس” و”الهيب هوب”.

وكانت من أشهر الأغاني المقدمة من قبل “ميغوس”، التي تحظى بمتابعة أكثر من 13 مليون متابع على “فيسبوك” و”إنستغرام”، أغنية “فيرسس”، التي حظيت بتجاوب كبير وتعتبر عملا قدم سنة 2013 وحقق انتشارا في شتى أقطار العالم.

وتعد فرقة “ميغوس” الأكثر شهرة في الوقت الراهن والتي تحظى بإعجاب جمهور في مختلف دول العالم، خاصة أن كثيرا من أعمالها توجت بعدة جوائز.

وكان تجاوب جمهور منصة السويسي مع “ميغوس” استثنائيا، كما قدمت بدورها عرضا رائعا سيظل راسخا في ذاكرة عشاقها وفي ذاكرة مهرجان موازين.

وكانت من بين أبرز الأعمال التي قدمتها “ميغوس” أغان تضمنها ألبومها الأخير من إنتاج فريل وليامز وكني وست، إلى جانب أعمال مشهورة مثل “فيرساتشي” و”فايت نايت” و”لوك أت ماي داب”.

ونجح الثلاثي (كافو، أوفسيت، تيك أوف)، الذين تجمعهم قرابة عائلية، في الرفع من حماس جمهور السويسي بمجرد أداء أشهر الأغاني مثل “بير وتر” و”نو لابيل” و”ستير فراي” أمام شريحة واسعة من المعجبين الذين تفاعلوا من خلال ترديد كلماتها والرقص على إيقاعات موسيقاها.

وكان الثلاثي “ميغوس” كلما انتهى من تقديم إحدى أغانيه يعبر عن حبه للمغرب وسعادته بالمشاركة للمرة الأولى في موازين بالقول “وي لوف موروكو” أو “وي أر موروكو”، ليزيد من حماس وتجاوب المعجبين.

واشتهرت فرقة “الراب” في جميع أنحاء العالم بأغنية “فرسس”، التي قدمتها سنة 2013 وألبوم “نو لابل”، الذي كان وراء تتويجها بقرص ذهبي عن مائة ألف تحميل في الأسبوع الأول من طرحه، كما واصلت تألقها بتقديم الأغنية الناجحة  “باد أند بوجي” من الألبوم الثاني “استديو كولتور” سنة 2017.

وأصدر الثلاثي “ميغوس” الجزء الثاني من ألبوم “استديو كولتور” سنة  2018، لتفرض الفرقة نفسها نجمة موسيقى “الهيب هوب” الأمريكية، سيما أنها وصلت أوج إبداعها باشتغالها مع “دركي” و”كاردي ب”، و”نيكي مناج” و”ترافيس سكوت” و”بوست مالون” و”غوتشي مان” و”سافاج 21″، إلى جانب تعاونها مع المنتجين فاريل ويليامز ومترو بومين وزايتوفن وكاني ويست.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles