Revue de presse des principaux journaux Marocains

Art & Culture

“ضمير” تستعيد صدام الحريات والدين

08.07.2019 - 18:51

صديق وعصيد والشنا والديالمي والعلام ورفيقي يلتئمون في الرباط

تنطلق غدا (الخميس) بالمكتبة الوطنية بالرباط أشغال الندوة العلمية الرابعة التي تعقدها “حركة ضمير” في موضوع “الحريات الفردية بين التحولات المجتمعية والمرجعية الدينية”.
الندوة التي تنظم، بشراكة مع مؤسسة فردريريش ناومان والمكتبة الوطنية للمملكة المغربية، تعرف مشاركة مجموعة من الأسماء الفكرية والحقوقية والأكاديمية التي تناقش موضوع الحريات الفردية، منها المفكر التونسي يوسف صديق ومواطنته فوزية الزواوي، إضافة إلى عائشة الشنا وأمينة بوعياش وأحمد جبرون ومنتصر حمادة وأحمد عصيد وحسن إغلان وعبد السلام الطويل وعبد الصمد الديالمي وعز الدين العلام ومحمد عبد الوهاب رفيقي ومحمد ناشط ومحمد سعيد.
وتتوزع أشغال الندوة، التي تستمر إلى بعد غد (الجمعة)، على مجموعة من المحاور التي تنطلق ابتداء من العاشرة صباحا لغد (الخميس)، منها المحور الأول في موضوع “سؤال المرجعية الدينية”، ويعرف تقديم أربع مداخلات أولاها للمفكر التونسي يوسف صديق بعنوان “ضرورة تفعيل الإنسان المغيب معنى في نص القرآن”.
وسيقدم الباحث عبد السلام الطويل ضمن المحور ذاته مداخلة في موضوع “الحريات الفردية بين معيارية النص ومقتضيات السياق”، فيما سيناقش امحمد جبرون موضوع “الإسلام والحريات الفردية: مقدمات أساسية”، بينما يتطرق محمد عبد الوهاب رفيقي لقضية “حقوق الفرد بين سلطة الفهم الديني ومقتضيات الواقع”.
وسيخصص المحور الثاني لموضوع “في العلاقة مع حقوق الإنسان” وستشارك فيه أمينة بوعياش بمداخلة بعنوان “الإبداع وحرية التعبير بين المرجعية الدينية وحقوق الإنسان”، فيما تناقش الباحثة التونسية فوزية الزواوي موضوع “العلمانية والحريات الفردية”، والباحث منتصر حمادة موضوع “الإبداع وحرية التعبير: وقفات نقدية مع اجتهادات نظرية”.
أما المحور الثالث فسيقترب من موضوع “في العلاقة مع التحولات الاجتماعية” ويعرف مشاركة الباحث والناشط الحقوقي أحمد عصيد الذي سيتطرق إلى موضوع “الحريات الفردية في التمثلات الاجتماعية بالمغرب”، بينما يلقي عبد الصمد الديالمي مداخلة بعنوان “الجنسانية قبل الزوجية: من الزنا إلى الفساد إلى الحرية الفردية”، أما الباحث حسن إغلان فسيتطرق إلى “سياسة الجسد بين الضبط والحرية”، فيما يناقش الباحث محمد ناشط موضوع “الدين والرقابة”.
وستتواصل بعد غد (الجمعة) أشغال الندوة بتقديم شهادات لكل من عائشة الشنا رئيسة جمعية التضامن النسائي، والباحث عز الدين العلام عضو المكتب التنفيذي لجمعية “ضمير” بعنوان “حكايات مبتورة”، ومحمد سعيد عضو المكتب التنفيذي لمركز “مدى”، على أن يتم تقديم التقرير العام وتوصيات الندوة عصر اليوم نفسه.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles