Revue de presse des principaux journaux Marocains

Art & Culture

“دوزيم” تتخلى عن “مسار”

28.07.2019 - 12:04

بنشيكر قال إنه فضل الانسحاب في لحظة عز وليس بعد فشل

قالت مصادر مطلعة، إن القناة الثانية “دوزيم”، تخلت عن مجموعة من البرامج، في إطار ضخ دماء جديدة إلى شبكة برامجها، من بينها برنامج “مسار” الذي يقدمه عتيق بنشيكر.
وأوضحت المصادر ذاتها أن القناة ستعوض البرنامج الذي كرم، طيلة 11 موسما، عددا من الوجوه الفنية والإعلامية والرياضية وغيرها، ببرنامج آخر سيكون أيضا من تقديم بنشيكر.
ومن جانبه، قال بنشيكر، إنه طلب شخصيا، من مسؤولي القناة، وقبل انتهاء الموسم التلفزيوني الماضي، بحوالي خمسة أشهر، إيقاف تصوير البرنامج.
وأوضح بنشيكر في حديثه مع “الصباح”، أنه في الوقت الراهن يضع اللمسات الأخيرة على برنامج جديد، ينتظر أن يعرض على شاشة القناة الثانية “دوزيم” قريبا، مسترسلا “فكرة البرنامج الجديد قريبة من “مسار”، إذ سيتم خلاله الاحتفاء بمجموعة من الأسماء التي أعطت الكثير في مجال اشتغالها، إلا أنه سيكون على شكل وثائقي”، على حد تعبيره.
وعن أسباب طلب إيقاف برنامجه، قال عتيق إنه تخوف، بعدما وصل “مسار” إلى مرحلة الشيخوخة، من أن يحتضر، سيما أنه مازال في جعبته الكثير لتقديمه “بعد 11 سنة من العطاء، كان لابد من التفكير في الابتعاد، والحفاظ عن مكانة البرنامج لدى المشاهد المغربي وعما حققه طيلة تلك السنوات”.
وكشف المتحدث ذاته أنه من الأشخاص الذين يفضلون الانسحاب في لحظة عز، وليس في لحظة فشل، قبل أن يضيف أنه احتراما للجمهور، فضل الانسحاب دون فرض نفسه عليه، على أمل أن يعود إليه بعمل آخر مميز .
وبالنسبة إلى البرنامج الجديد، أضاف بنعتيق أنه انتهى من جل الترتيبات لتصوير أولى حلقاته، متوقعا أن ينطلق التصوير بداية الموسم التلفزيوني المقبل “مازلت أدرس بعض التفاصيل الصغيرة التي تخص البرنامج رفقة فريق العمل، لكن غالبا سنبدأ التصوير بعد أسابيع قليلة”، على حد تعبيره.
وفي سياق متصل، أجلت الأزمة المالية التي تمر منها القناة الثانية، أكثر من مرة، تصوير حلقات “مسار”، علما أنه خلال المواسم الأخيرة حرص على الانفتاح على وجوه من خارج دائرة المشاهير، خاصة المغاربة الذين تألقوا في عدد من المجالات دون أن يتم تسليط الضوء عليهم والاعتراف بما أنجزوه.
واحتفى عتيق من خلال برنامجه الذي وضعت له نقطة النهاية، بالعديد من الأسماء التي تحدثت عن بداياتها وعادت إلى الماضي للكشف عن بعض الذكريات.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles