Revue de presse des principaux journaux Marocains

Art & Culture

المغربيات مرحب بهن في الأردن

21.08.2019 - 04:10

ألغت الأردن، أخيرا، قرارها القاضي بعدم السماح للمغربيات بالدخول إلى أراضيها، إذا كان عمرهن يقل عن 35 سنة، إلا بوجود محرم، وهو القرار الذي شمل قبل شهور ناشطات حقوقيات كن متوجهات إلى الأردن للمشاركة في ورشات، ومنعن من الدخول، مما أثار موجة من الاحتجاجات والغضب في صفوف الفاعلات الجمعويات النسائيات، وصلت حد مراسلة وزارة الخارجية المغربية من أجل التدخل لوضع حد لهذا السلوك التمييزي تجاه المرأة المغربية وتنظيم وقفة أمام السفارة الأردنية.

وتفاعلت السلطات الأردنية مع تلك الاحتجاجات، خاصة بعد أن أطلقت الناشطة مونيا سملالي عريضة تضامنية على موقع «فيسبوك» وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ «كرامة المغرب»، ودخلت جمعية الاتحاد النسائي الحر وفعاليات الحركة النسائية على الخط، لتصل العريضة إلى 23 ألف توقيع.

منع المغربيات من دخول الأراضي الأردنية، كان أيضا موضوع سؤال كتابي طرحه في البرلمان النائب اليساري عمر بلافريج، على وزير الخارجية ناصر بوريطة، معتبرا ما تتعرض له النساء المغربيات من منع دخول بعض البلدان العربية، «تمييزا ضدهن وانتهاكا لكرامتهن وخرقا للمواثيق الدولية لحقوق الإنسان»، كما تساءل بلافريج عن التدابير والإجراءات التي تعتزم الخارجية المغربية اتخاذها من أجل محاربة مثل هذه الممارسات.

وليست هذه الواقعة الأولى التي يتم فيها منع مغربيات من دخول بلدان عربية، إذ سبق للكويت أن منعت مواطنات مغربيات من دخول أراضيها بمقتضى «قرار سيادي»، قبل أن ينفي سفيرها بالرباط الأمر، إضافة إلى مصر التي تشدد الإجراءات الإدارية على المغربيات الراغبات في الدخول إلى ترابها، ولو كانت بحوزتهن تأشيرة، إذ تفرض عليهن الحصول على تصريح أمني، إضافة إلى الإمارات، التي سبق لها أن استصدرت قرارا برفض التأشيرة لجميع المغربيات أقل من 35 سنة، بغض النظر عن مهنهن.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles