Revue de presse des principaux journaux Marocains

Art & Culture

عمورة: الدكالي أول وزير ضد فضح الفساد

04.09.2019 - 15:49

تساءل عن علاقته بالجدل ونقابة الصحافيين تطالبه بسحب مراسلته إلى «الهاكا»

استغرب الصحافي الإذاعي محمد عمورة، صاحب برنامج “احضي راسك” الذي يذاع على الإذاعة الوطنية، تدخل وزير الصحة أنس الدكالي في موضوع “شكاية” الأطباء ضد برنامجه، ومراسلة الهيأة العليا للسمعي البصري، والمطالبة بمنع بث حلقة من البرنامج.
وجاء رد عمورة على الوزير بلهجة شديدة، إذ تساءل عن علاقته بالجدل الدائر حول غضب الأطباء على البرنامج، مؤكدا انه كان بإمكان المرء تفهم دوافع الهيأة الوطنية الأطباء ونقابة أطباء القطاع الخاص لتقديم شكايتهما إلى “الهاكا”، قبل أن يخاطبه بالقول ” هل يجوز انتقاد عديمي الضمير من الأطباء أم لا؟”.
وساءل عمورة الوزير، ما إذا كتب مراسلته لـ”الهاكا”، بصفته الحزبية، معتبرا الأمر إساءة إلى “حزب من مبادئه محاربة الاستبداد والظلم والفساد ألا وهو حزب التقدم والاشتراكية”، قبل أن يضيف و”أما إن كنت قد أقحمت نفسك في الموضوع بصفتك الشخصية فما كان من حقك توقيع شكايتك بصفتك الوزارية”.
وأضاف الصحافي الإذاعي في رسالته “إن كنت اتخذت مبادرتك هذه دون استشارة رئيسك في الحكومة فإني أترك له اتخاذ القرار المناسب في حقك، أما إن كنت استشرته وأعطاك الإذن فقد خان ثقة المواطنين الذين أوصلوه إلى رئاسة الحكومة، وما أظنه يفعل ذلك لما عهدت فيه من تبصر واتزان”.
ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، إذ تابع عمورة بالقول إنه سيسجل التاريخ أن الدكالي، “أول وزير مغربي تقدم بشكاية ضد صحافي مغربي قام بواجبه المهني في فضح الفساد وفي إطار ما يمنحه له الدستور المغربي من حق في حرية التعبير، وأول وزير يطالب بوقف بث حلقة من برنامج إذاعي لا أحد يعرف مضمونها بعد في تدخل سافر في تخصص السلطة الرابعة”.
وفي سياق متصل، دخلت نقابة الصحافة على الخط، وعبرت عن تضامنها مع عمورة، قبل أن تطالب الوزير بسحب مراسلته وانسحابه من هذه القضية، مؤكدة أن مهنة الطب كباقي المهن في المجتمع “يوجد فيها الغث والسمين، وأن شرفاء هذه المهنة هم الذين مازالوا يمثلون الضمانة الرئيسية وأمل المغاربة في تطهيرها وتطويرها وحمايتها”.
وقالت النقابة إنها استعرضت مضامين الحلقة الإذاعية موضوع الخلاف، “وتأكدت أن عمورة أكد غير ما مرة على عدم التعميم، وأكد وجود مهنيين حقيقيين يحترمون قسم مهنة الطب النبيلة، وأن الحلقة برمتها تطرقت إلى قضية مثارة داخل المجتمع، وتحظى باهتمام من قبل وسط الرأي العام”.
يشار إلى أن وزير الصحة دخل على خط غضب الأطباء من البرنامج الإذاعي “احضي راسك” الذي يبث على الإذاعة الوطنية. وفي الوقت الذي أكد فيه محمد عمورة، مقدم البرنامج، أن الحلقة المقبلة سيتطرق فيها إلى موضوع “أطباء التجميل”، طالب الدكالي في مراسلة وجهها إلى الهيأة للاتصال السمعي البصري، بالتدخل من أجل منع الحلقة.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles