Revue de presse des principaux journaux Marocains

Art & Culture

“آدم” للتوزاني في الأوسكار

04.09.2019 - 18:25

اختارته لجنة تحت إشراف المركز السينمائي المغربي وترأسها الخماري

وقع الاختيار على الفيلم السينمائي “آدم” للمخرجة مريم التوزاني ليمثل المغرب ويتنافس على جائزة أوسكار أفضل فيلم أجنبي خلال 2020.
وتولت لجنة انتقاء مكلفة من قبل المركز السينمائي المغربي مهمة اختيار الفيلم الذي يمثل المغرب ويتبارى ضمن مسابقة “الأوسكار”، والتي ترأسها المخرج المغربي نور الدين الخماري، كما ضمت في عضويتها المخرجة ليلى التريكي، والمخرج محمد نصرات، والناقدين السينمائيين محمد العروسي وعمر بلخمار، وأحمد حسني، مدير مهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط، وطارق خلامي عن المركز السينمائي المغربي.
وأكد المركز السينمائي المغربي في بلاغ بشأن اختيار فيلم “آدم” لتمثيل المغرب في مسابقة أوسكار أفضل فيلم أجنبي ل2020، أن الأمر تم وفق معايير أكاديمية علوم وفنون الصور المتحركة المنظمة للجائزة.
ويعتبر فيلم “آدم” من الأعمال التي حظيت منذ عرضها لأول مرة بإشادات في المهرجانات الدولية أبرزها “كارلوفي فاري”، و”دوربان”، والذي تم اختياره إلى جانب أعمال وطنية رغبــة من إدارة المهرجان الدولـي للفيلم بمراكش في تسليط الضوء أكثر على السينما المغربية.
وأعلنت، أخيرا، إدراة الدورة الثامنة عشرة من المهرجان الدولي للفيلم بمراكش عن مشاركة الفيلم السينمائي “آدم” للمخرجة مريم التوزاني، الذي قدم في عرض أول بالدورة الأخيرة لمهرجان “كان”، ضمن فقرة “الحفلات الساهرة”، والذي أثار على هامش عرضه ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب تبادل بطلتيه قبلة على السجاد الأحمر.
وقدمت مريم التوزاني عدة أفلام من بينها الفيلم القصير “آية والبحر”، الذي توج بجائزة الجمهور في مهرجــان القاهـرة الدولي لسينما المرأة فــي نسختــه العاشرة.
يعتبر “آية والبحر” عملا تميز بطابعه النسائي، حيث تولت إخراجه مريم التوزاني والتي أسندت بطولته للنساء فقط وهن الممثلات راوية وبديعة عزيز ونهيلة بن مومو، في قصة تحكي حياة فتاة تبلغ من العمر اثنتي عشرة سنة وتعمل خادمة في بيت امرأة تعيش بمفردها.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles