Revue de presse des principaux journaux Marocains

Art & Culture

غليان بمعاهد التعليم الفني بالبيضاء

11.09.2019 - 16:28

الأساتذة طالبوا في مراسلة لعماري بتسوية وضعيتهم مهددين بتصعيد احتجاجاتهم

عاد أساتذة التعليم الفني بمعاهد البيضاء، إلى دق ابواب المسؤولين من أجل تسوية وضعيتهم المالية، وراسلوا مرة أخرى، عبد العزيز عماري، رئيس المجلس الجماعي للمدينة، للتدخل العاجل.
وجاء في رسالة إنهم “عازمون على التصدي وفق القانون، لكل تجاوز”، مؤكدين أنهم لن يسمحوا بتمرير أي قرار لا يخضع لمعايير الحكامة الجيدة، والتدبير المعقلن المبني على احترام الكفاءات والصدق والنزاهة، ومبدأ تكافؤ الفرص وربط المسؤولية بالمحاسبة، وكافة الحقوق الدستورية لأساتذة القطاع وكرامتهم”. وذكر المحتجون بمشاكلهم ومطالبهم، في الرسالة التي تتوفر “الصباح” على نسخة منها، مستنكرين ما أسموه ” مصادرة” أجور بعض الأساتذة، بادعاء أنهم لم يوقعوا على جداول الأداء، مطالبين برفع الحصار على شهادات العمل والأجر التي تقرر أخيرا “منع تسليمها للأساتذة ضدا على القانون الجاري به العمل”.
وتحدث المحتجون في رسالتهم عن قرار تفويض تدبير شؤون القطاع لشركة، قالوا إنها لا علاقة لها بالتعليم الفني الأكاديمي، وهو الأمر الذي ستترتب عنه مشاكل كثيرة على حد تعبيرهم.
ودعا أساتذة التعليم الفني، إلى ضرورة إلغاء نسبة 30 بالمائة من “الاقتطاعات القسرية المفروضة في إطار الضريبة على الدخل الهزيل لهؤلاء الأطر الفنية، والتي تبقى خارج سقف الأجر السنوي المنصوص عليه في قانون المالية”، إلى جانب التسوية الشمولية لوضعية فئة الأساتذة المتفرغين على أساس احتساب الأقدمية، مع العمل على تحفيز الصنف الآخر من الأساتذة المتعاونين مع مختلف معاهد الجماعة الحضرية لمدينة الدار البيضاء.
إلى ذلك، عبر عدد من طلبة المعاهد الفنية، التابعة للجماعات المحلية في البيضاء، عن إحباطهم، بعدما أعلن الأساتذة، خوضهم إضرابا، الخميس الماضي، وذلك خلال فترة الامتحانات السنوية الأخيرة، ما سيؤدي إلى سنة بيضاء.
ووقع عدد من الطلبة عريضة على الموقع الإلكتروني، “أفاز” العالمي، تحمل شعار “كلنا ضد سنة بيضاء في المعاهد الموسيقية التابعة للجماعات”.
وأشار الطلبة في العريضة ذاتها، إلى أنهم محبطون من الوضع السيء الذي وصلت إليه المعاهد الموسيقية، بسبب عدم صرف مجلس المدينة رواتب أساتذتها منذ أشهر.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles