Revue de presse des principaux journaux Marocains

Art & Culture

طوارئ تبعد الشربيني عن “فيلم المرأة”

26.09.2019 - 16:04

مدير المهرجان قال إنها تركت ملاحظاتها حول الأفلام المتبارية قبل العودة إلى مصر

كشف عبد اللطيف العصادي، مدير المهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا، أسباب مغادرة الممثلة المصرية دينا الشربيني المغرب، رغم أنها عضو لجنة تحكيم مسابقة الفيلم الروائي الطويل، ويفترض أن تعطي ملاحظاتها حول الأعمال المتبارية، بعد مشاهدتها. 
وأوضح العصادي في حديثه مع “الصباح”، في إطار فعاليات المهرجان، أن ظرفا طارئا عائليا، دفع دينا إلى العودة إلى مصر، قبل انتهاء فعاليات المهرجان، مؤكدا أنها قدمت اعتذارها وتفهمت إدارة المهرجان الأمر.
وأضاف مدير المهرجان، أن دينا، شاهدت أغلب الأفلام المشاركة في المسابقة، وتركت رسالة لرئيسة اللجنة، قبل مغادرة المغرب تتضمن رأيها وملاحظاتها حول الأعمال، كما أنها ستبقى على تواصل معها إلى نهاية الفعاليات وإعلان الأفلام الفائزة بالجوائز.
وتحدث العصادي عن مهنية المخرجة والمنتجة ماريون هانسل، التي ترأس اللجنة، مشيرا إلى أنها أصرت على أخذ رأي الشربيني في الأفلام المشاركة في المسابقة، قبل إعلان النتائج.
وتتواصل فعاليات المهرجان، بتنظيم ورشات وندوات من تأطير مهنيي السينما مغاربة وأجانب.
وقال العصادي، إن برنامج الدورة الحالية من المهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا، شامل ومتنوع، وهو ما تحاول جمعية أبي رقراق المنظمة للتظاهرة تحقيقه في كل سنة.
وأضاف المتحدث ذاته أن المهرجان، أضحى فرصة لتسليط الأضواء على ابداعات المرأة، وأيضا لتكريم التجارب، ولمكافأة التفوق والتميز، قبل أن يضيف أن التظاهرة الفنية تسعى أيضا، إلى تكوين الناشئة وترسيخ الذوق الجمالي.
ومن بين الندوات التي نظمت في إطار المهرجان، ندوة من توقيع النادي السينمائي المنضوي تحت لواء جمعية ابي رقراق، والتي كانت تحت عنوان “سفر إلى الصين عبر سينما المرأة”.
نظم أخيرا، في إطار فعاليات المهرجان، مؤتمر إقليمي تحت عنوان “من أجل تحقيق المساواة بين الجنسين في قطاع الصناعة السمعية-البصرية وصناعة الأفلام في المنطقة المغاربية-المشرقية” .
وجاء في بلاغ لليونسكو، المنظمة للمؤتمر أنه يهدف إلى استعراض ومناقشة حالة المساواة بين الجنسين في صناعة الأفلام في المغرب ودول المنطقة المغاربية والمشرقية وتحديد أسباب اللامساواة المستمرة والتي تعرقل تقدم النساء في القطاع، سواء على مستوى ممارساتهن المهنية أو على مستوى صورتهن.
يشار إلى أنه خلال حفل الاختتام شهد الإعلان عن أسماء الأفلام الفائزة بالمسابقة الخاصة بالفيلم الروائي الطويل، وأيضا الفائزين في مسابقة الفيلم القصير، إلى جانب تكريم أسماء أخرى، علما أن حفل الافتتاح، عرف تكريم مصممة أزياء السينما والمسرح الكاتبة السنغالية أومو سي، والممثلة المغربية منى فتو التي عبرت عن شكرها واعتزازها بخطوة المنظمين.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles