Revue de presse des principaux journaux Marocains

Art & Culture

“التسامح” في العدد الجديد من الثقافة المغربية

04.10.2019 - 14:46

وزارة الثقافة تخصص 11 مليون درهم لدعم الكتاب

أكد محمدالأعرج، وزير الثقافة والاتصال أن وزارته لا تدخر جهدا في تخصيص مزيد من الاعتمادات لمجال دعم الكتاب والقراءة العمومية، ذلك أن الوزارة تخصص سنويا مبلغا يزيد على 11 مليون درهم لدعم قطاع النشر والكتاب، بما فيه نشر المجلات الثقافية وتشجيع القراءة والتحسيس بأهميتها، وذلك في كلمته خلال ندوة لتقديم العدد الجديد من مجلة الثقافة المغربية.
واختــارت هيـأة تحرير مجلة الثقافــة المغربية في عددها الجديد رقم 39، “ثقافــة التسامح” موضوعا للاشتغال، والذي نظمت ندوة، أخيرا، لتقديمه بحضور محمد الأعرج وهيأة تحرير المجلة والكتاب المساهمين فيها.
واعتبر الأعرج تخصيص العدد الجديد من مجلة الثقافة المغربية لموضوع “ثقافة التسامح” يأتي ليقارب التسامح في خط قيمي يتماهى مع العمق الحضاري للمغرب، وينشد إبراز الوجه المتحضر لمغرب متعدد ومتنوع، في عالم تصطدم فيه نزعات الكراهية والإقصاء.
وقال الأعرج في كلمته خلال الندوة إن تقديم عدد جديد من مجلة الثقافة المغربية يعد “محطة أخرى من محطات الاحتفاء بالكتاب وبالقراءة باعتبارها فعلا واعيا مرتبطا في عمقه بتمثل الإنسان لنفسه ولبيئته الطبيعية”، مشيرا إلى أن قراءة مختلف مظاهر الحياة وتفاعلات الطبيعة من رموز وعلامات، تعد فعلا وجوديا أصليا، تأسس عليه كل الإنجاز الإنساني، وما ترتب عنه من خبرات ومعارف وتجارب.
وأوضح الأعرج أن وزارة الاتصال والثقافة أولت لمنظومة الكتاب والقراءة العمومية أهمية قصوى، تفعيلا لمختلف المرجعيات الوطنية وعلى رأسها التوجيهات السامية الملكية، مضيفا أن توسيع شبكة القراءة العمومية وإحاطة الكتاب بكل شروط النهضة، سواء عبر برامج الدعم أو عبر التظاهرات والمعارض الجهوية والوطنية والدولية ذات الصلة بالكتاب والقراءة أو من خلال أعمال التكريم والجوائز، هو سعي إلى إشاعة فعل القراءة، باعتبارها دعامة أساسية لبناء مجتمع سليم.
واسترسل الأعرج قائلا إن وسائط القراءة تعد ضمن الآليات الضرورية للتحفيز عليها، وتوفير منابر فكرية لنشر المنتوج الفكري وللتداول حول مختلف الأسئلة الفكرية ومواضيع المستقبل.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles