Revue de presse des principaux journaux Marocains

Economie

84 بالمائة من السياح الإيطاليين أعربوا عن ارتياحهم لمقامهم بالمغرب

04.03.2016 - 08:40

أفاد مرصد السياحة بأن 84 بالمائة من السياح الإيطاليين عبروا عن ارتياحهم أو عن ارتياحهم الكبير لمقامهم بالمغرب.

وسجل المرصد أن 77 بالمائة من هؤلاء السياح مرتاحون للأمن المتوفر في المملكة فيما عبر 80 بالمائة منهم عن ارتياحهم لجودة الخدمة على مستوى بنيات الإيواء.

وحسب المصدر نفسه فإن المناخ والرغبة في اكتشاف البلد من بين أبرز الدوافع لاختيار المغرب كوجهة مفضلة من قبل السياح الإيطاليين، مسجلا أن مراكش تعد الوجهة المفضلة للسياح الإيطاليين بالمغرب تليها الدار البيضاء ثم أكادير.

ويفضل 69 بالمائة من السياح الإيطاليين الوافدين على المغرب الإقامة في فنادق وخصوصا الفنادق من صنف أربعة نجوم ثم من صنف خمسة نجوم فالفنادق من صنف ثلاثة نجوم.

ووفق المرصد فإن الانترنيت يحتل مكانة مهمة في الإعداد للسفر بالنسبة ل53 بالمائة من الإيطاليين فيما يقصد 28 بالمائة من السياح الإيطاليين المغرب كنتيجة لزيارة سابقة للمملكة ويختار 19 بالمائة من هؤلاء السياح المغرب كوجهة بناء على توصية من أصدقاء.

ويقوم 51 بالمائة من السياح الإيطاليين بالحجز لزيارة المغرب عبر موقع متخصص و35 بالمائة لدى وكالة أو شركة للأسفار. وتقصد أغلبية السياح الإيطاليين المغرب رفقة أزواجهم (47 بالمائة) أو رفقة الأسرة (20 بالمائة).

وخلال مقامهم بالمغرب يفضل الإيطاليون، وفق المصدر نفسه، زيارة المآثر والمتاحف (23 بالمائة) وحضور تظاهرات ثقافية أو متحفية (19 بالمائة) وتذوق المطبخ المحلي (19 بالمائة).

ويقدر إجمالي إنفاق السياح الإيطاليين داخل المغرب إلى غاية متم شتنبر 2015 بحوالي 27 ر1مليار درهم وهو مبلغ يقل بنسبة 25 بالمائة عن حجم إنفاقهم المسجل في الفترة نفسها من سنة 2014.

ويدر السياح الإيطاليون معدل مداخيل نسبة لكل ليلة مبيت ولكل سائح في حدود 976 درهم وهو ما يقل ب345 درهم عن المعدل المسجل سنة 2014 .

وحسب المصدر ذاته، فقد سجل عدد الوافدين من السياح الإيطاليين على المغرب سنة 2015 انخفاضا بنسبة 10 بالمائة مقارنة بسنة 2014 فيما كان عددهم قد ارتفع في الفترة ما بين 2013 و2014 ب8 بالمائة. ويمثل السياح الإيطاليون نسبة 4 بالمائة من مجموع السياح الأجانب الوافدين سنة 2015.

وتشهد وتيرة توافد السياح الإيطاليين على المغرب تغيرات على مدار السنة حيث تعرف ذروتها في أشهر أبريل ويوليوز ودجنبر وهي الأشهر التي تصادف مواسم العطل.

» مصدر المقال: ahdath

Autres articles

newsletter

Articles Populaires

Désolé. Pas assez de données pour afficher des publications.