Revue de presse des principaux journaux Marocains

Economie

ارتفاع قياسي لعدد تصاريح الرواتب والأجور المودعة عبر الأنترنيت عند متم فبراير 2016

07.03.2016 - 08:13

بلغ عدد التصاريح الخاصة بالرواتب والأجور المودعة عبر الأنترنيت عند متم فبراير 2016 نسبة 309 في المائة، مسجلا بذلك ارتفاعا قياسيا مقارنة مع سنة 2015.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للضرائب، أنه تم إيداع 7513 تصريحا للرواتب والأجور عند متم فبراير 2016، منها 7466 تصريحا بالنسبة لشهر فبراير وحده، مقابل 1838 إيداعا في السنة الماضية، مضيفا أن عدد الأشخاص المصرح بهم بلغ مليون و583 ألف و83 ، بينهم مليون و434 ألف و399 من المأجورين الدائمين، و80 ألف و255 من المأجورين المؤقتين ، و63 ألف و774 متدربا، مقابل ما مجموعه 502 ألف و770 خلال سنة 2015 ، أي بارتفاع بنسبة 215 في المائة.

وأضاف المصدر ذاته، أن عملية إيداع هذه التصاريح بلغت ذروتها خلال يوم 29 فبراير ب1437 إيداعا ، مبرزا أن استكمال الالتزام بالتصريح بالرواتب والأجور عبر الأنترنيت مفتوح في وجه دافعي الضرائب المنخرطين سلفا في خدمة أداء الضريبة عبر الأنترنيت (سامبل-إير) .

ووضعت المديرية العامة للضرائب خدمات أداء الضريبة عبر الأنترنيت (سامبل-إير) رهن إشارة المقاولات التي يعادل رقم معاملاتها أو يفوق 10 ملايين درهم بدون احتساب الضريبة على القيمة المضافة، وكذا بالنسبة لدافعي الضرائب الذين يزاولون بعض المهن الحرة التي يعادل أو يفوق رقم معاملاتها مليون درهم قصد تمكينهم من وضع تصاريحهم الخاصة بالرواتب والأجور قبل فاتح مارس الجاري.

وحسب المصدر ذاته، فإن المديرية العامة للضرائب، التي وضعت نظاما ملائما لاستقبال كم هام من المعاملات، تشرف بشكل يومي وساعة بساعة على قاعدة (سامبل-إير) التي تتولى التكفل بمجموع الودائع المطابقة.

وأبرز البلاغ، أنه تم إكمال هذه العملية بمنخرطين جدد خلال شهري يناير وفبراير 2016، مسجلا، من ناحية أخرى، أن بعض دافعي الضرائب ينتظرون أسبوع الاستحقاق من أجل القيام بإجراء الانخراط في خدمات (سامبل-إير) وكذا القيام بإيداع تصاريحهم.

ومن أجل أن تمر عملية إيداع تصاريح النتيجة الضريبية عبر الأنترنيت في أحسن الظروف قبل فاتح ماي المقبل، فإن المديرية العامة للضرائب تدعو المنخرطين في خدمات (سامبل-إير) إلى استكمال التزاماتهم التصريحية والأداء عبر الأنترنيت دون الانتظار إلى أخر يوم من الاستحقاق. كما دعت المديرية، حسب البلاغ، دافعي الضرائب غير المنخرطين إلى الانخراط في خدمات (سامبل-إير) ابتداء من الآن قصد الاستفادة من المساعدة.

» مصدر المقال: ahdath

Autres articles