Revue de presse des principaux journaux Marocains

Economie

عينك ميزانك: وصل “راميد” مقبول للعلاجات المستعجلة

27.06.2018 - 15:02

بخلاف ما عليه الواقع في بعض المستشفيات العمومية، التي أصبحت ترفض قبول طلبات الاستفادة من بعض العلاجات الممنوحة في إطار نظام المساعدة الطبية “راميد”، بسبب عدم توفر المرضى على بطاقات نهائية، واستعانتهم بوصولات فقط، ذلك أن بوابة الخدمات العمومية “سرفيس بيبليك. ما”، تشدد على أن مدة صلاحية وصل الإيداع هي ثلاثة أشهر، فيما يتيح وصل الإيداع لصاحب الطلب أو لأحد أفراد أسرته، الولوج المجاني إلى العلاجات المستعجلة.

ويجهل أغلب الباحثين عن العلاج شروط الاستفادة من نظام المساعدة الطبية “راميد”، الذي يتيح الحصول على مجموعة من الخدمات العلاجية، التي يستفيد منها الأشخاص غير الخاضعين لأي نظام للتأمين الإجباري الأساسي عن المرض، وغير المتوفرين على موارد كافية لمواجهة النفقات المترتبة عن العلاجات، وأزواجهم وأولادهم، غير المأجورين الموجودين تحت كفالتهم، البالغين 21 سنة من العمر على الأكثر، والذين لا يستفيدون من أي تأمين إجباري أساسي عن المرض، فيما يستفيد من المساعدة الطبية بحكم القانون نزلاء المؤسسات الخيرية ودور الأيتام والملاجئ أو مؤسسات إعادة التربية، وأي مؤسسة عمومية أو خاصة لا تسعى إلى الحصول على ربح، وتعمل على إيواء أطفال مهملين، أو أشخاص بالغين لا أسرة لهم، إضافة إلى نزلاء المؤسسات السجنية، وكذا الأشخاص الذين لا يتوفرون على سكن قار.

ويمكن للراغبين في الحصول على استمارة نظام المساعدة الطبية، سحبها من القيادة أو الملحقة الإدارية أو الباشوية غير المقسمة إلى ملحقات إدارية. كما يمكن تحميل هذه الاستمارة على الموقع الإلكتروني المخصص لذلك، وملؤها ثم إعادة تسليمها إلى الجهات المذكورة. وطبقا لمقتضيات المادة الثانية من المرسوم رقم 177-08-2 كما تم تتميمه و تعديله، يتوجب على الأشخاص الراغبين في الاستفادة من نظام “راميد”، إثبات عدم استفادتهم من أي نظام للتأمين الإجباري عن المرض، سواء بصفتهم مؤمنين أو من ذوي الحقوق، وكذا إثبات عدم توفرهم على الموارد الكافية لمواجهة النفقات المترتبة عن العلاجات الطبية، بناء على معايير التأهيل القانونية.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles