Revue de presse des principaux journaux Marocains

Economie

عينك ميزانك … كلفة “الديكوفير”

05.12.2018 - 09:02

لا يتردد زبناء في التباهي بتوفرهم على بطاقات بنكية تمكنهم من السحب على المكشوف أو “الديكوفير”، بمبالغ تصل في الغالب إلى قيمة أجرتهم الشهرية. لكن الذي لا يعرفه العديد من هؤلاء أن استعمال هذه الخدمة مرة في العمر تجعلهم يتنازلون عن نحو 20 % من دخلهم السنوي لصالح البنك، ولما تبقى من حياتهم إذا لم يفعلوا شيئا للخروج من هذه الورطة.

وللأسف فإن الإحصائيات تشير إلى أن أعدادا متزايدة من المغاربة يقعون في فخ “الديكوفير”. فحسب إحصائيات بنك المغرب، بلغ حجم مديونية الأفراد الناتجة عن استعمال خدمة “الديكوفير” 7.61 ملايير درهم نهاية شتنبر الماضي، مقابل 6.27 ملايير درهم نهاية شتنبر 2017، مسجلة ارتفاعا بنسبة 21.4 % خلال سنة.

وتمكن هذه الخدمة المستفيد منها من مواصلة السحب من حساب البنكي فوق ما يسمح به دخله الشهري. وتختلف النسب المسموح بها من بنك إلى آخر ومن زبون إلى آخر، بين 25 % و100 من الدخل الشهري.

غير أن معظم هذه البطاقات تسمح بالسحب والأداء في حدود 100 % من الأجر الشهري بسبب اشتداد المنافسة بين البنوك، بل والسماح أحيانا بتجاوز هذا السقف مقابل أداء الزبون تكاليف إضافية.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles