Revue de presse des principaux journaux Marocains

Economie

“هيونداي سانتا في” بالبصمة

09.01.2019 - 15:01

تستعد شركة “هيونداي” لإطلاق سيارتها “سانتا في” الجديدة الرباعية الدفع مع ماسحات بصمات الأصابع الضوئية الذكية. ومن المتوقع أن يتم طرح أول تقنية بصمة في العالم في السيارة خلال الفصل الأول من السنة الجارية، في أسواق محددة.
وتتيح التقنية للسائقين فتح أسهل للسيارة، من خلال وضع إصبعهم فقط على جهاز الاستشعار الموجود في مقبض الباب. وسيتم تحديد معلومات بصمة الإصبع المشفرة، وتسليمها إلى وحدة تحكم بصمات الأصابع داخل السيارة. وتسمح التقنية الجديدة للسائق ببدء تشغيل السيارة بمجرد لمس زر التشغيل، الذي تم تجهيزه أيضا، بجهاز استشعار بصمات الأصابع. وأوضحت شركة “هيونداي” أن البصمة ستحمل معلومات إضافية بشأن ما يفعله السائق ولا يعجبه، ويحتاج إلى تخصيص المقصورة نتيجة لذلك.
وستقوم السيارة تلقائيا بضبط أوضاع الجلوس، وميزات التشغيل المتصلة، وزوايا المرآة الجانبية وفقًا للسائق. وأوضح “ألبرت بيرمان”، رئيس قسم الأبحاث والتطوير قسم شركة “هيونداي موتور”، أن “الشركة تخطط في المستقبل لتوسيع نطاق تطبيق التكنولوجيا الجديد للسماح له بتعديل درجة الحرارة، وتعديل وضع عجلة القيادة، والعديد من الميزات الأخرى التي سيتم تكييفها لتفضيلات السائق”.
وأضاف “بيرمان” أن ذلك سيوفر في النهاية تجربة قيادة عالية الجودة لكل زبناء “هيونداي”. وعالجت الشركة الكورية أي مخاوف محتملة بشأن أمان السيارة نتيجة تقنية بصمة الإصبع الذكية، إذ استخدمت الشركة تقنية التعرف على السعة، والتي تكتشف الفروق في مستوى الكهرباء في أجزاء مختلفة من أطراف الأصابع، كما تعزز الأمان بشأن عمليات التزوير المحتملة لبصمات الأصابع. وأكدت شركة “هيواندي” أن هامش الخطأ في تعرف الماسح الضوئي الذكي على السائق، يمثل مرة واحدة من بين كل 50 ألف عملية تشغيل، ما يجعل هذه التكنولوجيا أكثر فاعلية من مفتاح السيارة التقليدي، بما في ذلك المفاتيح الذكية.
ويذكر أن التقنية ستكون متاحة في البداية في أسواق محددة، وبعدها سوف تتوسع إلى أسوق أخرى بمرور الوقت.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles