Revue de presse des principaux journaux Marocains

Economie

انطلاق الموسم الصيفي بمنتجعات السعيدية

04.07.2019 - 17:20

شركة تنمية المحطة الساحلية أشرفت على إعادة تأهيلها ومنحها نفسا جديدا من أجل تسويقها بشكل أفضل

أعلنت منتجعات السعيدية انطلاق الموسم الصيفي 2019، من خلال إطلاق حملة “صيف السعيدية”، للترويج للمدينة باعتبارها وجهة سياحية، وتشجيع السياح على زيارتها على مدار السنة، خاصة بعد أن عرفت في السنوات الأخيرة، عددا من الإنجازات واستفادت من برنامج تنموي تحت إشراف شركة “تنمية السعيدية”، التي تأسست في 2011 بشراكة بين صندوق الإيداع والتدبير (سي دي جي)، الذي يملك 66 في المائة من أسهمها، والصندوق المغربي للتنمية السياحية (إثمار) بنسبة 34 في المائة من الأسهم.

الشركة، التي أخذت على عاتقها منذ 2012، مهمة إعادة تأهيل المحطة السياحية ومنحها ديناميكية ونفسا جديدا من أجل التمكن من تسويقها بشكل أفضل لدى الفاعلين الأساسيين، أشرفت، في السنوات الأخيرة، على رفع معدلات إيواء فنادقها وتطوير بنياتها التحتية من خلال توفير إقامات سياحية وعقارية جديدة، وخلق قطب حياة بفضل توفير فضاءات للتنشيط والاستجمام، خاصة ب”المارينا”، التي تطمح إلى أن تكون وجهة بحرية عالمية، وملاعب “الغولف” وفضاء “الأكوا بارك” الذي يخصص عددا من البرامج الترفيهية الخاصة بالصغار والكبار، حسب ما أكده عدد من المسؤولين بالشركة، أثناء زيارة تفقدية قام بها إعلاميون ومؤثرون وفاعلون سياحيون، للوقوف على آخر الإنجازات التي استفادت منها المحطة، في حلتها الجديدة.

وسيتم بمناسبة انطلاق الموسم الصيفي، افتتاح عدد من المطاعم والفنادق بالمدينة، إضافة إلى الخدمات الجديدة التي توفرها “منتجعات السعيدية”، والتي تستهدف العائلات والسياح الداخليين والأجانب، إذ تتوفر حاليا على 5 فنادق بسعة 5000 سرير، تطل على البحر، إلى جانب إقامات فندقية تستجيب لأفضل المعايير على مستوى التجهيزات وفضاءات الترفيه، كما سيتم، بالمناسبة، إطلاق “المهرجان الصيفي للسعيدية”، الذي يقدم للسياح والزائرين مجموعة من الأنشطة الفنية والثقافية الرياضية المجانية، والتي تستمر إلى غاية فاتح شتنبر المقبل.

ويحظى برنامج إعادة تأهيل محطة السعيدية بدعم من أعلى السلطات بالبلاد، إلى جانب الهيآت الحكومية، وذلك من أجل الرقي بها باعتبارها وجهة سياحية هامة ومفضلة، خاصة أنها تتوفر على العديد من المؤهلات لذلك، أهمها موقعها الاستراتيجي المطل على البحر الأبيض المتوسط وتمتعها بفترة صيفية تمتد من أبريل إلى أكتوبر وفصل شتاء معتدل ملائم لممارسة الأنشطة في الهواء الطلق، إضافة إلى شواطئها الممتدة على مساحة 200 كيلومتر على امتداد المحطة السياحية السعيدية ومرشيشا، والتي تتميز برمالها الذهبية الرقيقة ذات الجودة العالية، ثم “المارينا” التي تعتبر ثالث أكبر ميناء ترفيهي بالبحر الأبيض المتوسط من حيث المساحة الصالحة للإرساء.

منتجعات

تم، خلال السنوات الماضية، افتتاح عدد من المنتجعات الساحلية بالمحطة السياحية، في إطار برنامج التنمية المذكور، من بينها منتجع “ميليا” الذي يتوفر على 397 غرفة وحدائق “ميليا السعيدية” (150 غرفة و400 سرير) وإقامات “ميليا السعيدية” (192 غرفة و768 سريرا) وإقامات “الغولف السعيدية” التي تتكون من 11 فيلا منفردة و24 بيتا و139 شقة، إضافة إلى المنتزهات المائية على مساحة 7 هكتارات (زلاقات مائية للكبار والأطفال، مسابح بالأمواج، مجرى مائي…) و”غولف السعيدية تلال” (18 حفرة و6140 مترا).

» مصدر المقال: assabah

Autres articles