Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

حجز 750 غراما من البارود بحوزة تلميذ بالبيضاء

06.03.2014 - 13:24

أوقفت مصالح أمن المدارس، التابعة للمنطقة الأمنية مولاي رشيد بالبيضاء، صباح أمس (الاثنين)، تلميذا يدرس بإعدادية إفريقيا بحي مولاي رشيد وبحوزته 750 غراما من البارود. وأكد مصدر «الصباح» أن التلميذ (ز.ن) من مواليد 1998، حمل كمية المتفجرات معه إلى الإعدادية، وعرضها على بعض الأصدقاء، وهو ما تسبب لهم في حالة رعب، بحكم أن الكمية كبيرة وتهدد حياة التلاميذ، في حال انفجارها، كما قد تتسبب في أضرار كبيرة بالمؤسسة التعليمية. وشددت المصادر على أن إيقاف المتهم جاء بعد توصل المصالح الأمنية بإخبارية تفيد أن تلميذا بحوزته كمية كبيرة من البارود داخل الإعدادية المذكورة، لتنتقل على عجل إلى المؤسسة، حيث تم إيقافه. وعند تفتيش محفظته، حجزت الكمية المذكورة، لتنقله إلى مقر مصلحة الأمن للتحقيق معه، ومعرفة مصدر المادة المتفجرة. وكشفت المصادر أن حالة استنفار تشهدها المصالح الأمنية بمولاي رشيد بعد حجز الكمية المذكورة من البارود، للوقوف على ظروف حيازتها بسهولة من قبل تلميذ قاصر، سيما أن الدولة قننت، منذ أحداث 16 ماي الإرهابية، بيع وترويج المواد الخطيرة، خاصة البارود، إذ ضيقت مجال استعمالاته، كما كان في وقت سابق، واشترطت مقابل ذلك الحصول على ترخيص من السلطات المختصة، لتفادي وقوعه في أيدي خلايا إرهابية، إضافة إلى أن حجز الكمية المذكورة من البارود وبمنطقة مولاي رشيد خصوصا، أعاد إلى الأذهان سيناريو حجز كميات هامة من المتفجرات بعدد من المنازل بالحي نفسه، كانت تقطن بها الخلايا التي نفذت أحداث 16 ماي، ما جعل المصالح الأمنية تكثف تحرياتها بكل عناصرها الأمنية خوفا من احتمال وجود خلايا جديدة بالمنطقة. وختمت المصادر أن عناصر الشرطة أحالت عينيات من المسحوق الأسود على مختبر الشرطة العلمية من أجل تحليله وإنجاز تقرير عنه.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles