Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

هدم 19 « براكة » بابن امسيك

06.03.2016 - 21:15

شهد كاريان ابن امسيك بالبيضاء، صباح الثلاثاء الماضي، حلقة جديدة من مسلسل إفراغ سكانه، فكان حوالي 300 فرد من قوات الأمن، إضافة إلى مسؤولي السلطات المحلية، في الموعد، لإخراج 19 عائلة من براريك بنيت قبل سنوات.
وقالت مصادر مطلعة إن أربع عائلات من أصل تسع عشرة، رفضت ترك "براريكها" ، الأمر الذي دفع قوات الأمن إلى التدخل لحل المشكل، سيما أنها توصلت بقرارات الإفراغ، في وقت سابق، بناء على أحكام قضائية.
وحسب مصادر الصباح"، فإن عائلات أخرى نفذت التعليمات، مساء الاثنين الماضي، وغادرت دور الصفيح، دون مشاكل، حاملة معها أغراضها، بعدما انتزعت وعدا من السلطات للاستفادة من شقق مقابل الإفراغ، تنتظر تحقيقه على أرض الواقع.
وتحدثت المصادر ذاتها عن بعض المشاكل التي واجهت السلطات خلال عملية إفراغ سكان أقدم كاريان بالبيضاء، مؤكدة أن امرأة، أغلقت باب "البراكة" عليها، رافضة الخروج، احتجاجا على عدم استفادة أبنائها من الشقق، رغم أنهم متزوجون ولهم أطفال، مشيرة إلى أن قوات الأمن انتزعت الباب ودخلت من أجل إخراجها رفقة بناتها، تحت صراخهن.
ومارست قوات الأمن، حسب ما عاينته مصادر "الصباح"، عملية شد وجذب مع سكان رفضوا مغادرة دور الصفيح، إلا أنها نجحت، بعد ساعات من المحاولة، في تحقيق الهدف الذي جاءت من أجله، وأفرغت السكان، في الوقت المحدد.
وبعدما غادر السكان دورهم الصفيحية، شرعت السلطات في عملية الهدم أمام أعينهم، فكان الأمر سببا في اندلاع احتجاجات، سيما في صفوف الذين يسعون إلى أن تستفيد الأسر المركبة من أكثر من شقة، فيما خلفت ارتياحا في صفوف البعض الآخر، باعتبار أن هناك اتفاق مسبقا بينهم وبين السلطات المحلية يقضي بتنفيذ حكم الإفراغ مقابل استفادة الأسر من شقق جاهزة بمجموعة من المشاريع السكنية.
وفي سياق متصل، أعلن مسؤولو البيضاء، خلال تقديم التفاصيل الدقيقة عن مخطط تنمية البيضاء، أخيرا، أنه خلال 2016 سيتم التخلص من جل الدور الصفيحية بالمدينة، وإعادة إيواء سكانها.
وحسب الأرقام المعلن عنها، فإن عدد الأسر التي تم ترحيلها من دور الصفيح، تجاوز 65 ألفا و800 أسرة، فيما عدد الأسر التي في طور الترحيل يبلغ 28 ألفا و511 أسرة، علما أن الأسر التي مازالت تقطن بتلك الدور، يتجاوز عددها 47 ألفا و419 أسرة.
وتحدث المسؤولون للمناسبة ذاتها، عن القضاء نهائيا عن مجموعة من الأحياء الصفيحية الكبرى، من بينها "كريان باشكو"، الذي كان يقطنه 1946 أسرة، و"كريان سنطرال" الذي كان يضم 6 آلاف أسرة، علما أن 900 أسرة في طور إعادة الإيواء، إلى جانب "كريان طوما"، الذي كان تقطن به 3501 أسرة. كما تم القضاء بشكل نهائي على "كريان السكويلة"، الذي كان يضم 7594 أسرة.
إيمان رضيف

» مصدر المقال: assabah

Autres articles

newsletter

Articles Populaires

Désolé. Pas assez de données pour afficher des publications.