Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

« سير حتى تموت »

09.03.2016 - 14:58

(15 سنة)، التي كادت تلفظ أنفساها الأخيرة في سيارة إسعاف ظلت تتنقل بها ذهابا وإيابا بين الخميسات والرباط.
الحكاية المؤلمة القادمة من المدينة الصغيرة، تقول إن التلميذة توجهت مع والداتها، ذات سبت، إلى المستشفى، بسبب آلام الدودة الزائدة التي كانت تقطع أحشاءها، قبل إخبارها من قبل ممرضين أن طبيب الأطفال (جراح) غير موجود وأن عليهما الانتظار يومين إلى حين إجراء عملية بسيطة لإزالة الدودة.
التحقت الأم وابنتها بسرير بغرفة، وظلتا هناك، يومي السبت والأحد، إذ كانت المريضة تتوجع من الألم، وتداوم على أخذ مسكنات ضد الأوجاع. يوم الأحد، لم يصل الطبيب في الموعد المحدد من قبله، إذ اضطرت طبيبة المداومة إلى الاتصال به عبر الهاتف، كما تحدثت معه والدة التلميذة والحارس العام الذين أطلعوه على الحالة المزرية للمريضة، وطلبوا منه الالتحاق على وجه السرعة بقاعة العمليات.
بعد انتظار طويل، ستعود طبيبة المداومة لتنصح الأم بحمل ابنتها، على متن سيارة إسعاف خاصة، والتوجه إلى مستشفى السويسي بالرباط. هناك، ستواجه المريضة بمشكل أكبر، حين رفضت طبيبة للمداومة استقبالها، بدعوى أن حالتها لا تستدعي عملية جراحية مستعجلة، كما تحججت بالاكتظاظ الذي يعرفه المستشفى وأن كل مركز صحي عليه أن يتكفل بمرضاه.
بعد إلحاح من طبيبة المداومة بالسويسي، ستعود الأم إلى حمل ابنتها من جديد على متن سيارة إسعاف، ونقلها إلى الخميسات في انتظار وصول الطبيب الجراح. في الغرفة نفسها، تواصل "مناشير" الوجع والألم تقطيع أحشاء الطفلة، وتبتلع كميات أخرى من أقراص المسكنات، أمام عيني والدتها التي لم تعد تملك غير دموع تتهاطل بغزارة وكفين مرفوعتين إلى السماء للطف في الأقدار.
مرة أخرى، تعود الطبيبة المداومة والحارس العام ليطلبا من الأم نقل ابنتها إلى مستشفى السويسي حتى لا تموت في هذه الغرفة الباردة، فتقتنع في الأخير، وتستدعي سيارة إسعاف تقلهما إلى الرباط، في وقت يزداد الوضع الصحي للمريضة سوءا وتسقط في حالة إغماء.
فور وصولها إلى السويسي، وإخضاعها إلى فحوصات طبية، يكتشف الطبيب المعالج أن الدودة الزائدة انفجرت، مطالبا بعملية جراحية عاجلة، أنقذت المريضة من موت محقق في اللحظة الأخيرة بعد أن كللت بالنجاح.
ي. س

» مصدر المقال: assabah

Autres articles

newsletter

Articles Populaires

Désolé. Pas assez de données pour afficher des publications.