Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

تدشينات ملكية تورط عامل الجديدة

02.06.2018 - 15:02

خلف قرار السلطات الإقليمية بالجديدة بتحويل مشروع مكتبة جامعية إلى دار للمسنين، استياء فعاليات محلية، تزامنا مع الزيارة الملكية المرتقبة لمدينة الجديدة، حيث تم وضع البقعة الموجود بمحاذاة رئاسة جامعة شعيب الدكالي كبناية مخصصة لدار المسنين عوض الخزانة الجامعية التي كانت مقترحة في وقت سابق.

وعلمت “الصباح” أن عامل الجديدة، محمد الكروج، اتخذ هذا القرار بعد علمه بالزيارة المفاجئة للملك محمد السادس للجديدة، ما دفع اللجنة المكلفة بوضع برنامج التدشينات وبرمجة دار المسنين ومركز مكافحة الإدمان بأماكن خارج المدينة عوض البحث لها عن بقع أرضية تابعة لأملاك الجماعة.

وأضافت المصادر ذاتها ان المسؤولين بالجديدة اختاروا أماكن تدشينات ملكية بعيدا عن وسط المدينة، الذي يوجد في حالة مزرية على مستوى الطرقات وانعدام النظافة وغياب المساحات الخضراء، خوفا من غضبة ملكية.

واستعانت السلطات المحلية بالجديدة بوضع خيم على جنبات شارعي جبران خليل جبران والمسيرة من أجل حجب الرؤية على الموكب الملكي, حتى لا يتم اكتشاف بعض النقط السوداء والبنايات العشوائية.

يشار إلى أن قرار تحويل مشروع بناء مكتبة جامعية إلى دار المسنين، فوق أرض تابعة للحرم الجامعي، أثار مشاعر متداخلة من السخرية والغضب وسط الرأي العام الجديدي. فقد ضجت الشبكات الاجتماعية بنقد واستغراب الجديديين، من بناء السلطات المختصة المرفق الاجتماعي المذكور، فوق بقعة أرضية تتوسط رئاسة جامعة شعيب الدكالي وكلية الآداب والعلوم الإنسانية. ويرتقب أن يشملها تدشين ملكي قريبا، بحسب ما يروج بقوة في أوساط الرأي العام المحلي. وكانت قطعة الأرض المذكورة موضوع طلب من قبل مسؤولي الجامعة،لتشييد مكتبة جامعية بمواصفات عصرية.

وعبر مكتب الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالجديدة، في بيان توصلت “الصباح” بنسخة منه، عن بالغ قلقه من تحويل البقعة إلى مشروع آخر، حيث قال “إن مكتب الفرع وهو يعتبر أن بناء دار للعجزة مبادرة تستحق كل التنويه، يسجل امتعاضه واستنكاره الشديدين للمحاولة الرامية إلى مصادرة السلطات المحلية للبقعة الأرضية المخصصة لبناء مكتبة جامعية”. وحمل البيان المسؤولية في “مصادرة مرافق حيوية جامعية للسلطات المحلية وعلى رأسها عامل إقليم الجديدة محمد الكروج”. كما شجب البيان أيضا “تهاون رئيس الجامعة في الدفاع عن مشاريع توسيع الجامعة”.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles