Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

التنديد بتدمير التراث التاريخي لمراكش

06.06.2018 - 15:02

نظمت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش وقفة احتجاجية ليلة أول أمس (الأحد) , للمطالبة بمحاسبة المسؤولين عن تدمير التراث التاريخي للمدينة وهدر المال العام.

وأفادت مصادر “الصباح” أن الدعوة للوقفة الاحتجاجية، تأتي إثر ما أسمته الجمعية الحقوقية بـ”تصاعد تفويت التراث الإنساني التاريخي لمراكش، كما هو الشأن حاليا لجزء من حدائق جنان الحارثي، وسابقا لدار الثقافة ودار المنبهي، وغيرها من المؤسسات، و كذلك نظرا لترك جزء من التراث التاريخي للتلف والتآكل كقصر البديع وأجزاء من السور  التاريخي،  كذلك محاولات ترميم بعض المعالم التاريخية دون احترام المعايير العلمية والفنية للعملية”.

وقررت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، النزول للاحتجاج بعد “إعلان برامج كبرى بملايير الدراهم دون أن تظهر آثارها على سكان مراكش، ودون أن تساهم تلك البرامج في التنمية الحقيقية وتجيب عن الحاجيات الاجتماعية للسكان وضمان حقوقها في السكن والشغل والتعليم والصحة والبيئة السليمة، إضافة إلى تعثر برنامج مراكش حاضرة متجددة رغم الغلاف المالي الضخم المخصص له، وكذا تعثر وإخفاق برنامج إعادة هيكلة 27 دوارا منتشرة بجماعات تسلطانت السعادة، وبمقاطعة النخيل وايضا بالمنارة “.

وأوضح بلاغ للجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، أنها “راسلت المسؤولين وطنيا ومحليا، دون أن تتلقى أي رد حول مطالبها التي هي مطالب المتضررين”، كما أصدرت الجمعية “بلاغات وبيانات صدرت عنها ما يشبه الردود لجهات محلية افتقدت للشجاعة والمسؤولية للرد بوضوح عن استفسارات الجمعية ومطالب السكان”.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles