Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

نافذون “يحرثون” شارعا بالناظور! 

07.06.2018 - 15:02

فوجئ سكان جماعة تزطوطين بإقليم الناظور، الخميس الماضي، بـ”أشغال” حرث الشارع الرئيسي الذي يصل عرضه إلى 30 مترا، من قبل نافذين بالمنطقة، قالوا إنهم يملكون سند ملكية العقار، ومن حقهم التصرف فيه كيفما شاؤوا.

وأحدث هذا القرار رجة في مجلس الجماعة الذي دعا إلى اجتماع عاجل امتد إلى ساعة متأخرة من صباح  الجمعة الماضي, وانتهى بتحرير نص استقالة جماعية وتوقيعها ورفعها إلى عامل الإقليم والسلطات المركزية، احتجاجا على العودة إلى زمن السيبة، عبر اقتحام عقار جماعي و”حرثه” في تحد صارخ، حسبهم، لممثلي السكان والسلطة الإدارية المحلية، ممثلة في قائد المنطقة. وقال محمد المومني، رئيس الجماعة عن حزب الأصالة والمعاصرة، في تصريح صوتي، إن ما وقع سابقة في تاريخ الجماعات بالمغرب، إذ لم يحدث أن تجرأ شخص، أو أسرة بهذه الطريقة الفجة على تحدي القانون وجلب آليات لحرث شارع رئيسي يعتبر المتنفس الوحيد للسكان بهذه المنطقة.

وعاب الرئيس على أفراد هذه الأسرة، التي تدعي ملكيتها لهذه الأراضي، تصريحاتهم بأنهم مسنودون من جهات نافذة تسمح لهم بخرق القانون والتصرف على هذا النحو، مؤكدا أن أحسن جواب على هذه العنجهية تقديم استقالة جماعية لممثلي السكان المنتخبين خلال انتخابات جماعية شرعية، ووضع المسؤولين أمام الأمر الواقع.

ولخص أعضاء المجلس، بعد انتهاء اجتماع ماراثوني، أسباب الاستقالة في قيام جهات نافذة، تنتمي إلى عائلة معروفة بالمنطقة، بالاستيلاء الفعلي على عقارات شاسعة في أملاك الدولة وأخرى في ملكية الجماعة، بدعوى امتلاكهم سندا قانونيا، بالإضافة لإغلاق شارع عمومي مضمن في وثيقة تصميم التهيئة، ويعتبر مسارا طرقيا رئيسيا بمركز الجماعة.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles