Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

“اختفاء” حديقة بالبيضاء

08.06.2018 - 15:01

في تجزئة سكنية تدعى “جوهرة” بحي الألفة بالبيضاء اختفت حديقة، وغابت الشجيرات والنباتات، لأن صاحب محل لبيع مواد البناء أثارت إعجابه، وقرر إلحاقها بمجال نفوذه، فحولها إلى مستودع “للسيما” و”الحديد” و”الآجر” تدهس شاحناته الكبيرة أرصفتها وتخنق سحب الغبار السكان بعدما ألفوا روائح ورود الحديقة.

يحكي أحد سكان التجزئة أن اختفاء الحديقة بدأ في نهاية 2017، حين استولى صاحب محل لبيع مواد البناء على مساحة تصل إلى 619 مترا مربعا، ولم تنفع كل محاولاتهم وشكاياتهم من أجل استعادتها، بل إن كل اللجان التي زارتهم والمسؤولين المحليين أكدوا لهم أن إلحاق الحديقة بمستودع البناء غير قانوني.

وكشف أحد تقارير اللجان التي زارت المنطقة عن حكاية الحديقة الغريبة، وبذلت السلطات المحلية واللجان قصارى جهودها لإعادة الحياة إليها، إلا أنها فشلت لأسباب مجهولة، ووقف المسؤولون والسلطات حيارى أمام عجزهم واستمرار السطو على الحديقة.

وتشير التقارير نفسها، التي تتوفر “الصباح” على نسخة منها،  إلى أن افتحاص التصاميم المرخصة والتصميم الطبوغرافي للتجزئة السكنية بين أن المساحة المقدرة ب619 مترا مربعا استغلت في تخزين مواد البناء، علما أنها في الأصل حديقة ضمن الأملاك المشتركة، حسب تصميمها الطبوغرافي والذي يرمز له برقم 12، واستعملت مستودعا لمواد البناء بشكل مخالف للتصاميم المرخصة، كما أن الجدار المحيط بها لا يطابق المواصفات المحددة بالتصاميم.

ولم يسلم بعض أعضاء اللجان بدورهم من عرقلة عملهم في معاينة الحديقة المختفية، كما ورد في تقريرهم، رغم جهود السلطة المحلية من أجل إقناع “مالك” الحديقة الجديد عن العدول عن تصرفاته المهينة في حقهم، مبديا تعنتا وإصرارا على منعهم من القيام بواجبهم المهني، ودفعهم إلى التشبث ب”حقهم في متابعة المعني بالأمر في شأن منع موظفين عموميين من القيام بمهامهم، وتحقير عمل لجنة مكونة من موظفين تابعين لمصالح عمومية”.

وقفت اللجان على عدة اختلالات، منها المتعلقة بالتراخيص بمزاولة النشاط، وأوصت بقيام مصالح مقاطعة الحي الحسني ب”اتخاذ الإجراءات والتدابير القانونية اللازمة الكفيلة بحمل  صاحب المحل على احترام ما هو مرخص له وإخلاء الحديقة من مواد البناء والملك العمومي”، والتدقيق في مسطرة منح  الترخيص بمزاولة  النشاط لفائدة المعني بالأمر.

أما في ما يخص مخالفة قانون التعمير، فأوصى أعضاء اللجان  ب”مباشرة مسطرة زجر المخالفات في حق المخالف، طبقا لأحكام  القانون  المتعلق بالتعمير، فيما يتعلق بتحويل استعمال مساحة جزء من الملك المشترك من حديقة إلى مستودع لمواد البناء، وفي شق قانون الملكية المشتركة، أوصى الأعضاء أنفسهم بضرورة قيام “سانديك” التجزئة بمقاضاة المعني بالأمر في موضوع تحويل استغلال مساحة الجزء المشترك من الحديقة إلى مستودع.

وفي إحدى زيارات اللجان لمعاينة اختفاء الحديقة عمد صاحب المحل التجاري إلى أغرب حيلة، إذ زرع شجيرات صغيرة (تتوفر “الصباح” على صور  فوتوغرافية لها)، ثم أغرقها بالماء علها تنبت في دقائق قليلة، وتفند كل الإدعاءات بوأد الأشجار.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles