Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

تعثر أشغال مستشفى الدريوش

09.06.2018 - 15:01

دعا محمد رشدي، عامل عمالة إقليم الدريوش، المسؤولين عن إنجاز ورش المستشفى الإقليمي بالمنطقة إلى التسريع من وتيرة الاشتغال، وفتح أبواب المستشفى في وجه المواطنين للاستفادة من الخدمات الصحية.

واستشاط عامل الإقليم، في الاجتماع المنعقد، أخيرا بمقر العمالة، والذي حضره كل من رئيس الجماعة الترابية للدريوش، ورئيس الجماعة الترابية امطالسة، ومديرة التجهيزات العامة بوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك، والمدير الجهوي لوزارة الصحة، والمندوبة الإقليمية لوزارة الصحة، والمدير الإقليمي لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك، غضبا وهو يتحدث عن المشاكل التي حالت دون الانتهاء من أشغال المستشفى. وقال محمد رشدي إن المستشفى راهن عليه الجميع لاعتباره من أولويات السكان الذين يعانون معضلة التطبيب بالإقليم، مبرزا أن تعثر أشغاله يتنافى وحكامة تدبير المشاريع الاجتماعية التي بصمت العهد الملكي الحالي.

ورفض عامل الإقليم، جميع التبريرات والتسويفات المقدمة من قبل المسؤولين حول توقف الأشغال بهذا المشروع، معتبرا إياها غير مقنعة، في حين ذكر الحاضرين بأن المسؤولية المنوطة بهم هي إيجاد الحلول المناسبة وليس التفنن في طرح المشاكل والمعضلات. وأكد عامل الإقليم بنبرة صارمة، أن هذا العبث يجب أن ينتهي، وأن على الجميع تحمل مسؤولياته كاملة فيما يقع، مطالبا جميع المسؤولين، وفي أقرب الآجال، أن تكون على مكتبه حلول نهائية لهذا المشكل، مضيفا أنه لن يقبل أي أعذار إضافية. وتسود حالة من القلق في أوساط السكان، جراء توقف أشغال بناء المستشفى الإقليمي وتأخر عملية إتمام هذا المشروع، رغم مرور أزيد من ثلاث سنوات على انطلاقه، ورغم الوعود السابقة بتسريع أشغال بنائه ليكون جاهزا لاستقبال المرضى والمصابين مع بداية السنة الجارية.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles