Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

الأميرة للا أسماء تترأس حفل نهاية السنة الدراسية بمؤسسة الأطفال والشباب للصم

19.06.2018 - 15:01

 

ترأست صاحبة السمو الملكي الأميرة للا أسماء، رئيسة مؤسسة للا أسماء للأطفال والشباب الصم، أمس الاثنين بالرباط، حفل نهاية السنة الدراسية 2017 – 2018 بالمؤسسة.

وزارت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا أسماء، بهذه المناسبة، قسم الأشغال التطبيقية (الفيزياء والكيمياء) الذي تسيره السيدتان عتيقة قبلاوي ونجاة الطويل، كما زارت سموها الوحدة المتنقلة لعلاجات الأسنان وضعتها كلية طب الأسنان رهن إشارة مؤسسة للا أسماء، ولوحة تفسيرية حول قرية العطلة الصيفية بأكادير التابعة للمؤسسة المحمدية للأعمال الاجتماعية لقضاة وموظفي العدل.

وقامت صاحبة السمو الملكي، كذلك، بزيارة ورشة الروبوتيك (بحضور تسعة تلاميذ حصلوا على الجائزة الثالثة خلال المسابقة الوطنية للروبوتيك) يؤطرهم كل من السيد مراد غربي أستاذ بكلية العلوم، والسيدة فرحات العربي أستاذة بمؤسسة للا أسماء للأطفال والشباب الصم.

وتتبعت سموها فقرات الحفل الذي تمت خلاله تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم رتلتها إحدى تلميذات المؤسسة، وتقديم معزوفة موسيقية من طرف العازفة ليليا عايدة، التي تألقت خلال مشاركتها في برنامج المسابقات “ذو فويس” على قناة “تي إف 1 الفرنسية”.

وفي كلمة بالمناسبة، قال مدير المؤسسة، عادل بنزاكور، إن المؤسسة تعمل منذ 50 سنة على توفير تعليم متخصص لفائدة التلاميذ المستفيدين، قائم على برنامج السلك الابتدائي والثانوي، مشيرا إلى المواكبة التقنية المتطورة التي يحظى بها تلاميذ المؤسسة، من حيث المعدات الطبية التي تسهل الاندماج والخروج من العزلة.

وأشار، في هذا الصدد، إلى استفادة 40 طفلا بالمؤسسة من أجهزة مساعدة على السمع، بفضل دعم مؤسسة المكتب الشريف للفوسفاط.

وأكد أن المؤسسة تشهد ازدهارا حقيقيا، بفضل العناية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وانخراط صاحبة السمو الملكي الأميرة للا أسماء، لفائدة أطفال المؤسسة وكذا الدعم المالي للشركاء.

وأبرز التطور الدائم الذي تشهده المؤسسة والذي يمكن تلاميذها الـ160 من الولوج إلى التعليم الابتدائي والثانوي، معربا، في هذا السياق، عن اعتزاز المؤسسة باستفادة الفوج الأول للمترشحين لاجتياز امتحانات الباكالوريا برسم هذه السنة، من الاتفاقية الموقعة السنة الماضية مع كلية العلوم بالرباط والجامعة الأورو-متوسطية بفاس، بغية تسهيل ولوج تلاميذ المؤسسة إلى التعليم الجامعي.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles