Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

الأشغال تخنق شوارع الحسيمة

28.06.2018 - 15:02

يشهد شارع محمد بن عبد الكريم الخطابي بالحسيمة اختناقا في المرور إلى حد التوقف في أحيان كثيرة بسبب توسيع الأرصفة على حساب الشارع الذي أصبح ضيقا. وسمحت السلطات المختصة لأصحاب السيارات بركنها في الجانب الأيسر من الشارع، في الوقت الذي أحدثت فيه أمكنة خاصة في الجانب الأيمن، الشيء الذي استحسنه المواطنون. وبات الشارع سالف الذكر يعرف ضغطا كبيرا خاصة مع حلول فصل الصيف الذي يعرف فيه حركة منقطعة النظير، إذ يختاره أصحاب المركبات للذهاب إلى المحطة الطرقية وسوق الثلاثاء بالمدينة.

وأعرب العديد من سكان المدينة عن تخوفهم من استفحال المشكل في الأيام القليلة المقبلة، بعد توافد أفراد الجالية المغربية على المدينة وكذا زوارها، ما يساهم في خنق الشارع ويشكل متاعب للمواطنين.

ويواجه أصحاب المركبات الذين يختارون هذا الشارع، مشاكل عديدة خاصة أمام عدم إمكانية تجاوز بعضهم البعض بسبب وجود سيارات مركونة في جانبي الشارع، فتتكدس طوابير من السيارات على امتداد الشارع. وأدى توقف الأشغال المرتبطة بمشاريع ” منارة المتوسط ” إلى تشويه منظر شارع طارق بن زياذ ومحمد الخامس ووادي المخازن، التي تحولت إلى أخاديد وحفر، جعل سائقي السيارات يشكون معاناتهم. ويطالب المواطنون برفع وتيرة الأشغال قبل حلول يوليوز الذي يصادف قدوم أفراد الجالية بالخارج. وتهم الأشغال إحداث أرصفة بمواصفات حديثة ووضع إسفلت جديد مع توسيع المساحات المخصصة للراجلين، إضافة إلى التشجير والإنارة الجديدة. ويطالب السكان بإحداث ولوجيات في أهم الشوارع الرئيسية خاصة الحسن الثاني ومحمد الخامس وعبد الكريم الخطابي وطارق بن زياد، للسماح للنساء وذوي الاحتياجات الخاصة لولوجها دون متاعب.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles