Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

يونيسكو تثمن منتزه أزيلال

29.06.2018 - 15:01

زار خبراء من فرنسا والبرتغال، العاملون ضمن منظمة يونيسكو، الثلاثاء والأربعاء الماضيين منتزه جيوبارك مكون بإقليم أزيلال، بمعية رئيسة الجمعية وعدد من ممثلي المصالح الخارجية بأزيلال، للاطلاع على وضعية  المنتزه الذي حصل على شهادة الاعتراف من طرف مكتب الشبكة الدولية للمنتزهات الجيولوجية التابع لمنظمة اليونيسكو، في الدورة السادسة للمؤتمر الدولي للمنتزهات الجيولوجية المنعقد بكندا سنة 2014.

و زار الوفد عددا من المحطات بتنسيق مع الخبراء الدوليين ، وكان منطلق الوفد من موقع آيت اعتاب، واطلع على جهود بعض التعاونيات المهتمة بالمنتوحات المجالية، خاصة إنتاج زيت الزيتون واللوز. وبموقع أوزود زار الوفد المؤسسة الثانوية الإعدادية أوزود، لتتبع فقرات مسرحية من تنظيم تلاميذ المؤسسة، الذين احتفوا بالتربية البيئية وترسيخ ثقافة الحفاظ على الموروث الطبيعي بالمجال الترابي لجيوبارك مكون.

والتقى الوفدبرئيس جمعية المرشدين المحليين بأوزود، ورئيس جمعية المنعشين السياحيين اللذين أبرزا المجهودات المبذولة في تدعيم المجال السياحي بأوزود، والتعريف بالمنتزه بعد إنجاز مدار للسياح أطلق عليه مدار جيوبارك مكون.

كما تم الاستماع لعرض رئيس قسم التجهيزات والبيئة بعمالة أزيلال حول مختلف المشاريع المنجزة والتي في طور الإنجاز وحتى المبرمجة من طرف عمالة أزيلال بمعية عدد من المتدخلين تتعلق بتهيئة موقع أوزود السياحي الذي يعد من أهم مكونات مجال جيوبارك مكون.

وبمدينة دمنات زار خبراء اليونسكو مدرسة حي الصناع الابتدائية، ووقفوا على جهود المؤسسة التعليمية في المجال البيئي، كما تتبعوا عرضا حول منتزه جيوبارك مكون من تقديم تلاميذ المدرسة. وانتقل الخبراء إلى مجمع الصناعة التقليدية الذي يعد فضاء مهما للتعاونيات والجمعيات لتسويق مختلف منتوجات الصناعة التقليدية.
كما وقفوا على تجربة جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض فرع دمنات التي تهدف إلى التحسيس بأهمية المحافظة على البيئة والتعريف بالموروث الطبيعي وبأهمية غناه الإيكولوجي والبيولوجي والجيولوجي للمنطقة.

وبموقع ايمنفري، استمع الوفد لشروحات المدير الاقليمي للمياه والغابات حول الموقع الغابوي إغوري بايمي نفري، الذي يعد من المواقع البيولوجية والايكولوجية المهمة في بلادناقبل أن يعاين أهمية الموقع الطبيعي، وجهود الجمعية في التعريف به . وشكلت محطة موقع ايوارضن آخر محطة في برنامج زيارة الخبراء الذين عاينوا آثار الديناصور ، كما وقفوا على تدخل الجمعية في تثمين الآثار التاريخية والتعريف، بها وتسييجها للمحافظة عليها، قبل أن تتم زيارة إحدى الضيعات الفلاحية المخصصة لإنتاج العنب من طرف جمعية الفلاحين المنتجين للعنب.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles